أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاهد... لاجئة سورية تبدع في استخدام تقنيات التواصل مع ابنها الأصمّ

شاهد... لاجئة سورية تبدع في استخدام تقنيات التواصل مع ابنها الأصمّ
زمان الوصل TV (خاص – اربد) تقرير: محمد عمر الشريف

هي قصة امرأة سورية لاجئة في الأردن، لم تستسلم عندما رزقت بطفل يعاني الصمم، إذ قررت تحدي واقعها وبدأت تتابع حالة ابنها "مؤمن" مع المراكز التي تعنى برعاية الصم وكيفية التعامل معهم.

درست "أم مؤمن" الثانوية العامة لتتابع تحصيلها في كلية التربية، والهدف الاستفادة من تعليمها واستثماره في حالة الابن. 

حققت السيدة تقدما على صعيد الثقة المتبادلة مع الابن، وعززت ثقته بنفسه، وهي التي عجزت عن وضعه في مدارس خاصه في الأردن جراء التكاليف المرتفعة، وقامت بتشغيله في عمل ابدع فيه ليكتسب القدرة على ملامسة الحياة الطبيعية وأداء دوره كإنسان منتج. 

"مؤمن" شاب ذكي .. ينطق بصعوبة لكن يربط كل شيء بسمة معينة حتى يعرفه بها، وكان للأم دور كبير عندما طورت طريقة التواصل والمحادثة مع ابنها من خلال "فيسبوك" وبرامج الفيديو.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
3559
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تقرير مصور... مايا" تعوض قدميها المبتورتين وتنتعل علبتي بلاستيك      جنود "النمر" قتلى في اللجاة.. روسيا تتدخل في درعا وواشنطن ترسل خطابها الثاني لـ"الجنوبية"      الأمن اللبناني ينتحل شخصية "مفوضية الاجئين" ويعتقل سوريين في مخيمات عرسال      محمد حمشو، مشغول لهذه الأسباب..!      تجار حلب يخططون لاستخدام المسرحين من الدورة 102 في أعمال عسكرية لصالحهم      الجمارك المسكينة تستدين من المصرف التجاري      لن يكون هناك توسع أفقي في البناء بالغوطة بعد اليوم.. كلو شاقولي!      دولار درعا يواصل التحليق.. وتأثيره يضعف في باقي المناطق