أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

شاهد... لاجئة سورية تبدع في استخدام تقنيات التواصل مع ابنها الأصمّ

شاهد... لاجئة سورية تبدع في استخدام تقنيات التواصل مع ابنها الأصمّ
زمان الوصل TV (خاص – اربد) تقرير: محمد عمر الشريف

هي قصة امرأة سورية لاجئة في الأردن، لم تستسلم عندما رزقت بطفل يعاني الصمم، إذ قررت تحدي واقعها وبدأت تتابع حالة ابنها "مؤمن" مع المراكز التي تعنى برعاية الصم وكيفية التعامل معهم.

درست "أم مؤمن" الثانوية العامة لتتابع تحصيلها في كلية التربية، والهدف الاستفادة من تعليمها واستثماره في حالة الابن. 

حققت السيدة تقدما على صعيد الثقة المتبادلة مع الابن، وعززت ثقته بنفسه، وهي التي عجزت عن وضعه في مدارس خاصه في الأردن جراء التكاليف المرتفعة، وقامت بتشغيله في عمل ابدع فيه ليكتسب القدرة على ملامسة الحياة الطبيعية وأداء دوره كإنسان منتج. 

"مؤمن" شاب ذكي .. ينطق بصعوبة لكن يربط كل شيء بسمة معينة حتى يعرفه بها، وكان للأم دور كبير عندما طورت طريقة التواصل والمحادثة مع ابنها من خلال "فيسبوك" وبرامج الفيديو.


التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
إيران تستدعي ثلاثة دبلوماسيين أوروبيين بعد الهجوم في الأهواز      كي لا نخسر إدلب مرتين.. عدنان عبد الرزاق*      بلغ 111 سنة ولديه 22 ولدا..معمر يقضي قنصاً على يد "قسد" في دير الزور      الحسكة.. فشل مفاوضات السريان والإدارة الكردية بشأن المدارس      منع المخرجة السورية "سؤدد كعدان" من الدخول إلى مصر للمشاركة بفيلمها "يوم أضعت ظلي"      ستيف بانون يقترح مساعدة الشعبويين استعدادا للانتخابات الاوروبية      الجيش الاميركي يقتل 18 عنصرا من حركة الشباب الصومالية بعد تعرضه لهجوم      معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"