أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

حافلات التهجير تنطلق من "القدم"

محلي | 2018-03-12 22:35:15
حافلات التهجير تنطلق من "القدم"
   يقدر عدد الخارجين من حي القدم ما يقارب ألفي شخص - أرشيف
دمشق - زمان الوصل
انطلقت مساء اليوم الاثنين 17 حافلة تقل عناصر من "المقاومة السورية" وآخرين من "هيئة تحرير الشام" برفقة عائلاتهم من حي "القدم" جنوب العاصمة دمشق إلى ريف حلب ومحافظة إدلب شمال سوريا وذلك ضمن اتفاق عقد خلال الأيام القليلة الماضية مع نظام الأسد. 

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن عناصر تنظيم "الدولة" نفذوا هجوما واسعا على مواقع عناصر "المقاومة" وتمكن من السيطرة على مساحة واسعة من منطقة "المادنية"، وذلك أثناء تسليم "المقاومة" نقاط التماس مع التنظيم لقوات الأسد، كما أسفرت المواجهات بين الطرفين عن وقوع عدد من الجرحى. 

وأشار إلى أن الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد نفذت ثلاث غارات جوية على حي "الحجر الأسود" وغارة على شارع "الثلاثين" في مخيم "اليرموك" بالتزامن مع قصف مدفعي يستهدف المنطقتين، فيما اندلعت مواجهات عنيفة بين عناصر المقاومة ومقاتلي تنظيم "الدولة" على محور "زليخة" على أطراف حي "التضامن" دون وقوع أي إصابات بين الطرفين.

ويقدر عدد الخارجين من حي القدم ما يقارب ألفي شخص بين مدني وعسكري برفقة الهلال الأحمر السوري. 

وكان نظام الأسد قد أمهل عناصر المقاومة في حي "القدم" يومين الخميس الماضي، لاختيار "المصالحة" التي تتضمن التهجير القسري، أو الإبادة على غرار ما يفعل الأسد في الغوطة الشرقية، ليأتي رد الفصائل السبت الماضي بالموافقة على الخروج من "القدم" إلى الشمال السوري.
الدمشقى
2018-03-13
الله لا يعطيكم عافية لا أنتو ولا هالثورة ، أي عمل بلا خطيط فاشل أغبياء
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
1829
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أحاديث لرمضان.. رمضان أيام زمان      أسعار وجبة الإفطار في مطاعم مدينة دمشق      في مناطق سيطرة الإدارة الكردية.. السوريون تحت عبء الضرائب المزدوجة      الثلاثاء.. أسعار العملات في سوريا      أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية      سارعوا.. زراعة النظام تمنح نصف دولار لقاء ألف دبور مقتول      قوالب الثلج.. وسيلة جديدة لإطفاء لهيب الصيف في ظل انقطاع الكهرباء      تضامن معه إعلامي مشهور.. "زين" للاتصالات تقيل شبيحا أردنيا مواليا لبشار وبوتين