أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عثمان العائدي لايزال على قيد الحياة..!

عاد رجل الأعمال السوري، الفلسطيني الأصل، عثمان العائدي، ليظهر من جديد على الأخبار وهو الذي تجاوز الثمانين عاماً من العمر، بعد أن ظن كثيرون بأنه على فراش المرض الآن، ويعاني آلام النزاع، وهو ما أوحى به العنوان الذي اختاره موقع سيرياستيبس الموالي للنظام، لكي يتحدث عن آخر إنجازات العائدي للاقتصاد والثقافة السورية.

العائدي حضر بروحه وجسده، إلى جانب نائبة بشار الأسد، نجاح العطار، في مجمع اللغة العربية، معلناً من هناك عن تقديمه منحاً دراسية في الماجستير إلى أوروبا لأكثر من عشرين طالباً سورياً متفوقاً، كما أعلن عن تقديم منح للأطفال السوريين الذين فقدوا عائلاتهم في الحرب، لكي يكملوا الدراسة الابتدائية والاعدادية والثانوية.

العائدي من جهة ثانية، خيب آمال إعلام النظام في الكلمة التي ألقاها خلال حفل الإعلان عن المنح، فهو لم يظهر موقفاً سياسياً تجاه أي من الأطراف ولم يتحدث عن "بطولات الجيش السوري" أو يوجه التحيات "للقيادة الحكيمة بقيادة بشار الأسد"، كما كان يأمل إعلام النظام.. بل حاول الإيحاء بحياديته تجاه الحدث السوري، مكتفياً بالإشارة إلى أن منحه لا تميز بين السوريين، سواء بالعرق أو بالدين أو بالطائفة.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(87)    هل أعجبتك المقالة (69)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي