أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طرطوس.. 18 قتيلا خلال أسبوعين وخدمة الاحتياط تنتظر المزيد من الشباب

يشكل ضباط طرطوس المتطوعون ومجندوها قسما كبيرا من قوام قوات الأسد - ارشيف

كشفت صفحات موالية عن وصول جثث لـ"18" قتيلا إلى محافظة طرطوس من بينهم ثلاثة ضباط برتبة ملازم أول خلال النصف الثاني من شباط فبراير المنصرم.

وأوضحت أن معظمهم قتل على جبهات غوطة دمشق التي يشن الأسد وميليشياته عليها هجوما غير مسبوق.

ويتوقع مراقبون الكشف عن المزيد من أسماء القتلى الذين مازال نظام الأسد يعتبرهم في عداد المفقودين، حسب أجوبة قيادة منطقة طرطوس لأهاليهم.

ويشكل ضباط طرطوس المتطوعون ومجندوها قسما كبيرا من قوام قوات الأسد، وخاصة "الفرقة الرابعة" وقوات "الحرس الجمهوري".

وفيما يلي أسماء القتلى، حسب ما وثقت "زمان الوصل" نقلا عن الصفحات الموالية:
1 – الملازم أول المهندس علـي عـزّت حسـن – قتل في ريف حماة وهو من قرية تعنيتا منطقة بانياس.
2 – الملازم أول غدير فياض – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية الزرقات منطقة طرطوس.
3 – الملازم أول نبيل نديم اسماعيل – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية ضهر مطرو منطقة الدريكيش.
4 – علي إبراهيم حلوم – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية تعنيتا منطقة بانياس.
5 – ربيع إبراهيم نعمان – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية الطواحين منطقة القدموس.
6 – رواد توفيق محفوض – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية الصوراني منطقة الشيخ بدر.
7 – غياث محمد ملحم – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية دليبة منطقة الشيخ بدر.
8 – أحمد عبدو ديوب – قتل في ريف حماة وهو من قرية يحمور منطقة طرطوس.
9 – أحمد سليمان حسين – قتل في ريف حماة وهو من قرية دير حباش منطقة طرطوس.
10 – حسين علي حسن – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية مزيرعة الحنفية منطقة الشيخ بدر.
11 – بسام علي بيشاني – قتل في الرقة وهو من قرية يحمور قبل عامين ووصلت بقايا جثته إلى طرطوس في يوم 26 شباط الحالي.
12 – علي أحمد محمد – قتل في ريف اللاذقية وهو من قرية البرداني منطقة طرطوس.
13 – غدير وجيه شعبان – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية كفريخة منطقة صافيتا.
14 – حسين حكمت حرفوش – قتل في الغوطة الشرقية وهو من قرية الكردية منطقة بانياس.
15 – أحمد النبهان – قتل في الغوطة الشرقية وهو طرطوس.
16 – شادي محمد محفوض – قتل في ريف حماة وهو من قرية دير البشل منطقة بانياس.
17 – ميلاد معروف خليل – قتل في ريف حمص وهو من منطقة بانياس.
18 – محمود عزت علي – قتل في الغوطة وهو من قرية بيت جاش منطقة بانياس.

كما كشفت الصفحات الموالية لنظام الأسد عن فقدان عدد كبير من أبناء المحافظة المشاركين في الهجوم على الغوطة الشرقية ضمن قوات الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، ويشكل أبناء محافظة طرطوس العمود الفقري لكليهما. 

كما وردت أنباء عن وجود أعداد كبيرة من الجرحى في مشفى "تشرين" العسكري بدمشق، ووصول عشرات المصابين إلى المشفى العسكري في محافظة طرطوس، ومعظمهم إصابته خطيرة، ويحتاج إلى عمليات جراحية أو بتر، أو من الذين لا يأمل نظام الأسد بعودتهم إلى الجبهات ثانية نظرا لبلاغة إصاباتهم.

في سياق متصل علمت "زمان الوصل من مصادر مطلعة في فرع الشرطة العسكرية بطرطوس أن أعدادا كبيرة من أبناء المحافظة تتراوح أعمارهم بين 35 و45 عاما مطلوبون للخدمة الاحتياطية، وغالبيتهم يرفض الالتحاق ويفضل الهروب إلى لبنان أو الاعتصام بالجبال.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي