أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجهولون يقتلون عنصر مخابرات لـ"سوريا الديمقراطية" في "الطبقة"

القتيل كان أحد العناصر الامنيين لدى التنظيم قبل ان يلتحق بصفوف استخبارات "سوريا الديمقراطية"

قتل مجهولون مساء السبت أحد عناصر استخبارات ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" بمسدس مزود بكاتم صوت في مدينة "الطبقة" غرب الرقة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن مصادر أهلية قولها إن ملثمين كانوا يركبون دراجة نارية اقتحموا مقهى إنترنت يملكه "أسامة خلف عبد القوي" أحد عناصر استخبارات "سوريا الديمقراطية" شرق دوار "العجراوي" في شارع الوسط بالطبقة، وقتلوه بمسدس كاتم صوت.

وأضافت المصادر أن حادثة تصفية هذا العنصر تتشابه إلى حد كبير مع عملية تصفية المحامي "إبراهيم السلامة" قبل يومين، مؤكدة أن القتيل كان أحد العناصر الأمنيين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل أن يلتحق بصفوف استخبارات "سوريا الديمقراطية".

وأشار المراسل إلى أن عمليتي التصفية استهدفت أشخاصا من عشيرة "الناصر"، فيما يشير الأهالي بأصابع الاتهام إلى تنظيم "الدولة" أو ميليشيات "اللجان الشعبية" التابعة للنظام التي هددت بالانتقام لقتلى مطار "الطبقة" مراراً، دون استثناء ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية". 

وقتل مجهولون مساء الخميس الماضي المحامي "إبراهيم الأحمد السلامة" الوسيط وقائد عملية "مفاوضات" أخرجت تنظيم "الدولة الإسلامية" من مدينتي "الرقة" و"الطبقة" لصالح قوات التحالف الدولي و ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية".

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (44)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي