أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الوحل .. طمسنا حتى آذاننا

الوحل .. طمسنا حتى آذاننا
   لا تعليق.. "شو نفع الحكي".. - شاهد التقرير أدناه
زمان الوصل TV (خاص – ريف حلب) تصوير ومتابعة: شام محمد

من ريف حماه الشرقي، ومن ريفها الغربي، هجّرتهم قوات الطغيان الأسدية وميليشياتها، وإلى ريف حلب وصلوا، نصبوا على عجل خياما لا تقاوم الريح، ولا تقوى على مطر.. نساء وأطفال وعجّز، هربوا من دلف الموت إلى مزاريب الوحول، فطمسوا حتى آذانهم، كما تقول السيدة الريفية، بلهجتها المميزة، التي قد لا نفهمها.. ولا يهم أن نفهم ما نسمع، إن لم نفهم ما نرى.. أليس الصورة أبلغ من التعليق..

لا تعليق.. "شو نفع الحكي"..
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
طائرات روسيا تقصف جنوب إدلب قبل انتهاء هدنة الـ 72 ساعة      نادال يهزم ديوكوفيتش ويحصد لقب بطولة إيطاليا      غلطة سراي بطلا للدوري التركي      الأسد يحاصر مدينة "الصنمين" بدرعا      العفو الدولية تكشف عن محاولة قرصنة وتجسس تعرضت لها      دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة      ريال مدريد ينهي الموسم بالهزيمة 12 في الدوري الإسباني      المنتخب التركي يحقق ذهبية أوروبا للمشي السريع