أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الوحل .. طمسنا حتى آذاننا

الوحل .. طمسنا حتى آذاننا
   لا تعليق.. "شو نفع الحكي".. - شاهد التقرير أدناه
زمان الوصل TV (خاص – ريف حلب) تصوير ومتابعة: شام محمد

من ريف حماه الشرقي، ومن ريفها الغربي، هجّرتهم قوات الطغيان الأسدية وميليشياتها، وإلى ريف حلب وصلوا، نصبوا على عجل خياما لا تقاوم الريح، ولا تقوى على مطر.. نساء وأطفال وعجّز، هربوا من دلف الموت إلى مزاريب الوحول، فطمسوا حتى آذانهم، كما تقول السيدة الريفية، بلهجتها المميزة، التي قد لا نفهمها.. ولا يهم أن نفهم ما نسمع، إن لم نفهم ما نرى.. أليس الصورة أبلغ من التعليق..

لا تعليق.. "شو نفع الحكي"..
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية      "نصر الحريري" يطالب بتوفير بيئة آمنة تُشعر المواطن بالتغيير      مسؤول في وزارة الإدارة المحلية يوضح أسباب تراكم النفايات بشوارع إدلب      لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للموت "خرفا"      تخضع لسيطرة تركية روسية.. ألمانيا تقترح منطقة "آمنة" في سوريا      أردوغان لـروحاني: ينبغي إسكات الأصوات الإيرانية المزعجة      تقرير: 72 أسلوب تعذيب يستخدمها نظام الأسد في معتقلاته