أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عادى أبناء محافظته حوران وشمت بمقتلهم.. بشار يختار "عبيدات" ليكون مدير الإذاعة والتلفزيون

عبيدات - ارشيف

اختار نظام بشار الأسد صحافيا يدعى "نايف عبيدات"، ويتحدر من درعا، لتولي شؤون المدير العام لـ"هيئة الإذاعة والتلفزيون" في سوريا، فيما وقع اختياره على الصحافي "زياد غضن" لتولي مؤسسة الوحدة (تنشر عدة جرائد أهمها جريدة الثورة)، والصحافي "علي الخالد" مدير للتلفزيون، والأخيران في أواسط الأربعينات.

وتهكم بعض الموالين على تعيين "عبيدات" وعلى تاريخه المهني، لاسيما إعداده لبرامج كانت وما زالت محط تندر معظم السوريين –على اختلاف توجهاتهم-، ومنها برنامجي "أرضنا الخضراء" و"حماة الديار"، فضلا عن عمله في جريدة "نضال الفلاحين"، وكلها تمثل "خردة" إعلام النظام الذي دخل في غيبوبة منذ عقود.

وكان "عبيدات" يشغل سابقا مدير المكز الإذاعي والتلفزيوني بدرعا، وعرف بمواقفه الموالية للنظام، حتى ولو جاء على حساب أبناء حوران أنفسهم، وهذا ما يتضح من خلال استعراض ما يتاح من منشورات في صفحته، ومنها 3 تعود إلى عام 2016، احتفى فيها بنشر صور لمقاتلين من الثوار سقطوا على أرض "الكتيبة المهجورة" بريف درعا، وأظهرت الصور جثامينهم مممزقة بالرصاص ومغطاة بالدماء (تعتذر زمان الوصل عن نشر الصور).

ويعد منصب "مدير الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون" من أكثر المناصب حساسية لدى النظام، منذ وصول حافظ، ويعود قرار عزله أو تعيينه –أي مدير الهيئة- لرأس النظام نفسه، وما توقيع وزير الإعلام على قرار العزل أو التعيين سوى إجراء شكلي.

زمان الوصل
(42)    هل أعجبتك المقالة (38)

محمد سعد الدين مجرم

2018-02-02

مجرم من لواء القدس يصل لأمانيا و يثير الغضب - متورط بجرائم قتل و كرمته حميميم اكثر من مرة و مطالبات للسلطات الالمانية باعتقاله --- تواصل مع زمان الوصل عبر الايمال [email protected]


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي