أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فصائل الجنوب تبدأ معركة جديدة ضد التنظيم

من المعارك في ريف درعا الغربي - أرشيف

بدأت فصائل المقاومة السورية في درعا والقنيطرة، معركة ضد "جيش خالد بن الوليد"، المبايع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة "حوض اليرموك" يوم الخميس.

وقال الناشط "عبدالله الشامي" من ريف درعا الغربي في حديث خاص لـ"زمان الوصل" إن المعركة انطلقت ظهر اليوم الخميس تحت اسم معركة "الفاتحين"؛ بهدف اقتحام وتحرير المناطق التي يسيطر عليها التنظيم بحوض اليرموك الممتد حتى أطراف الجولان المحتل، بمشاركة عدد من الفصائل في القنيطرة ودرعا المنضوية ضمن غرفة عمليات "صد البغاة" وفصائل غرفة عمليات "أهل الأرض" أبرزها "تجمع الأحرار، تجمع الشهيد أبو حمزة النعيمي، لواء مجاهدي الفاروق، جيش الثورة، وفوج المدفعية).

وأضاف أن "المقاومة السورية" شنت هجوما ضد مناطق سيطرة التنظيم على عدة محاور غرب درعا، وسط تمهيد مدفعي على مواقع التنظيم، واشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وتناقل ناشطون في درعا أنباء عن صواريخ مصدرها غالبًا من "تل الفرس" في الجولان المحتل استهدفت قبيل بدء المعركة "تل عشترة" و"تل جموع" بريف درعا الغربي التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة".

ويسيطر "جيش خالد" على معظم بلدات حوض "اليرموك" بريف درعا الغربي، وشنت فصائل المعارضة في درعا عدة معارك سابقة على نقاط يسيطر عليها التنظيم في المنطقة.

درعا - زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي