أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"سوريا الديمقراطية" تسيطر على "البحرة" شرق دير الزور

عناصر من ميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" - أرشيف

سيطرت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" على معظم بلدة "البحرة الغربية" بعد مواجهات مع عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" بريف دير الزور الشرقي أمس.

وأفادت مصادر محلية بتقدم ميليشيات "سوريا الديمقراطية" تحت غطاء جوي وفرته طائرات التحالف الدولي داخل بلدة "البحرة" على حساب تنظيم "الدولة"، فأحكمت سيطرتها على معظم "البلدة" بعد اشتباكات مع عناصر التنظيم، مشيرة إلى أن التنظيم خسر آخر مواقعه على أطراف بلدة "غرانيج" المجاورة خلال الأسبوع الماضي.

وقالت المصادر إن عناصر التنظيم انسحبوا من مناطق "الفاعور" و"نزل البقول" و"المغالطة" لتنتقل الاشتباكات مع الميليشيات التي يقودها مسلحو حزب الاتحاد الديمقراطي" إلى بلدة "البحرة الشرقية".

المصادر أكدت أن ميليشيات "سوريا الديمقراطية" مدعومة بطيران التحالف الدولي شنت هجوماً على أطراف بلدة "هجين" اهم التجمعات السكنية التي ما زال يسيطر عليها تنظيم "الدولة" على الضفة اليسرى لنهر الفرات بريف دير الزور، وسط أنباء عن تدمير بعض الأبنية بشكل شبه كامل نتيجة القصف.

وكانت الغارات الجوية المكثفة على بلدة "البحرة" خلال اليومين الماضيين، أوقت عددا من الضحايا في صفوف المدنيين، وتسببت بتدمير بعض المنازل فيها.

يذكر أن 18 عنصراً لميليشيا "وحدات حماية الشعب" لقوا مصرعهم خلال هجوم لعناصر التنظيم قبل 10 أيام على مواقعهم في محيط بلدة "البحرة الشرقية" بريف دير الزور ضمن ما أطلق عليه التنظيم غزوت "الثأر للعفيفات" مستغلاً العاصفة الرملية التي ضربت المنطقة وقتها.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي