أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قائد "الجبهة الشرقية" السابق: لم يستشرنا أحد في القوة "الأمريكية"

العبود - ارشيف

قال قائد "الجبهة الشرقية" السابق المقدم "محمد العبود" في تصريح لـ"زمان الوصل"، إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تشاورنا في القوة الجديدة التي يبلغ قوامها 30 ألف مقاتل، رغم أن جزءا كبيرا من هذه القوة سينتشر على الحدود العراقية وفق التصور الأمريكي.
وأوضح أن موقف الفصائل المنضوية تحت لواء الجيش الحر في دير الزور، يتحدد من خلال بنيتها ومهامها وهذا لازال مجهولا حتى الآن، علما أنه لا خيارات لدينا في الحالة القائمة في دير الزور.

وأضاف "العبود "إن الوصاية الأمريكية على المنطقة أقل سوءا، لأن البديل في حال الغياب الأمريكي هي القوة الإيرانية الصفوية التي نرفضها، وتجلب للمنطقة المزيد من الإقصاء والتهميش فضلا عن التنكيل بأبناء المنطقة".

وأشار إلى أن إيران هي السبب الأول والرئيس في الوضع المأساوي في دير الزور على ضفتي نهر الفرات، معتبرا أن الأفضل للفصائل المقاتلة في دير الزور أن تتموضع في مناطقها، بدلا من تمدد النفوذ الإيراني هناك.

وبين أن الحراك الحالي هو حراك سياسي أكثر مما هو حراك عسكري وبإمكان الفصائل أن تستغل الفرصة وتعيد لملمة صفوفها، مؤكدا أن العودة إلى دير الزور هدف لكل أبنائها وبإذن الله لن يكون هذا اليوم بعيدا.

واستبعد العبود وقوع مواجهة بين ميليشيا "قوات سوريا الديموقراطية" والفصائل من دير الزور، مشيرا إلى أن المنطقة ما دامت تحت السيطرة الأمريكية، فلا يمكن وقوع أي احتكاك أو مواجهات في المدى المنظور.

عبدالله الغضوي - زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي