أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخوف من المجازر يغلق أبواب المدارس في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي

تعرضت عشرات المدارس في محافظة إدلب للقصف المباشر

أصدرت مديرية التربية والتعليم في محافظة إدلب الاثنين قرارا يقضي بتعليق دوام كل من مجمع "خان شيخون" و"معرة النعمان" ومنطقة "أبو الظهور" وما حولها إلى أجل غير محدد بسبب حملة القصف الشرسة التي تشنها الطائرات الروسية وطائرات النظام تزامنا مع المعارك الجارية بريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وحسب القرار يتم تفويض مشرف المجمع كل في منطقته بتقدير الوضع بحسب معطيات الواقع الأمني واتخاذ الإجراء المناسب ويطلب من باقي المجمعات التربوية قبول الطلاب النازحين في مدارس المناطق التي نزحوا إليها.

وأكد "خالد المحمود" مشرف مجمع "معرة النعمان" في تصريح لمراسل "زمان الوصل" صحة القرار قائلا "أصدرنا قرارا إداريا بإيقاف عمل المدارس بتلك المناطق إلى أجل غير مسمى حرصا على سلامة الطلاب وتحسبا لأي قصف قد يستهدف المدارس بأوقات الدوام".

وأضاف "المحمود" أن القرار يشمل فقط المناطق الساخنة في الأماكن المذكورة، وأكد أن جميع الطلاب على مشارف الامتحانات، موضحا أنهم أوصوا جميع المجمعات التربوية في شمال المحافظة بقبول الطلاب الذين نزحوا من مناطقهم حتى يحضروا امتحاناتهم وإعطائهم وثيقة من المدرسة بعد إجراء امتحانات الفصل الأول كي يتم توثيق اسمه في المجمع الذي يتبع له ومديرية التربية.

وتعرضت عشرات المدارس في محافظة إدلب للقصف المباشر من طائرات قوات النظام وارتُكبت مجازر بحق الطلاب والكادر التدريسي.

وحسب إحصائيات مديرية التربية لمحافظة إدلب فقد بلغ عدد المدارس المدمرة منذ بداية شهر كانون الأول ديسمبر/2017 حتى الآن 16 مدرسة معظمها تتبع للمجمع التربوي في "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي