أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

برمودا المركبات يواصل ابتلاع كبار ضباط النظام واعتقال رموز مرتزقة "الدفاع الوطني" بريف حمص

محلي | 2018-01-07 11:01:47
برمودا المركبات يواصل ابتلاع كبار ضباط النظام واعتقال رموز مرتزقة "الدفاع الوطني" بريف حمص
   من الغوطة - جيتي
زمان الوصل
أعلنت وسائل إعلام موالية عن مقتل العميد الركن "حيدر كامل الحسن" في "الحرس الجمهوري"، وكلا من الملازم أول "علي سليمان" (قرية الناعم) و"محمد نوري محمد" (قرية الشنية)، خلال المعارك الدائرة مع فصائل المقاومة السورية بمحيط إدارة المركبات في "حرستا".

وعلمت "زمان الوصل"، أن العميد القتيل، ينحدر من قرية "خربة الحمام"، بريف حمص الغربي، والتي تعتبر مركزاً رئيسياً لتجنيد المئات من الشباب في ميليشيات "الدفاع الوطني" و"النمر" و"المخابرات الجوية والعسكرية".

وأعلن النظام قبل أقل من 48 ساعة عن مقتل العميد الركن "ابراهيم دبرها"- قائد كتيبة الإنزال في "الحرس الجمهوري"، والذي ينحدر أيضاً من ريف حمص الغربي ومن قرية "حديدة" الحدودية مع لبنان والقريبة من "خربة الحمام".

في سياق متصل علمت "زمان الوصل" من مصادرها الخاصة، أن الأفرع الأمنية بمدنية حمص، شنّت أمس السبت، حملة مداهمات بعدة قرى موالية بريف حمص الغربي، ومنها قرية قتيل "الحرس الجمهوري"، بهدف جمع سلاح الميليشيات وبطاقاتهم الأمنية.

وقالت المصادر إن الحملة شملت القرى الواقعة على محور أوتوستراد حمص - طرطوس، بدءاً من "خربة الحمام" وحتى قرية "المنطار" بريف طرطوس، وتم إلقاء القبض على قادة ورموز الميليشيات في حمص مثل "صقر شاهين، شادي اسماعيل، وكامل صقر"، وسط شكوك بأن "صقر شاهين" هو نفسه "صقر رستم"، مؤسس وقائد ميليشيا "الدفاع الوطني" بحمص، وينحدر المذكور أيضاً من قرية "خربة الحمام" (15 كم غرب مدينة حمص).
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الريال الإيراني يسجل مستوى منخفضاً قياسياً      الإدارة الكردية تتنصل من مسؤليتها عن غرق طفل بحفرة للصرف الصحي بمخيم "عين عيسى"      في اليمن السعيد.. أب يقتل أطفاله الثلاثة انتقاما من زوجته      ألمانيا.. رابطة يهودية داخل حزب "البديل" اليميني لمواجهة كراهية المسلمين      الرئيس الفرنسي يلتقي وفد هيئة التفاوض في نيويورك      مجلس النواب الروسي يوافق على اقتراح بوتين تعديل قانون إصلاح التقاعد      هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية لم تؤد إلى حل المشكلات الجوهرية      بعد نشر محضر اجتماع يحوي نقاطا خطيرة.. جمعيتان إغاثيتان كبيرتان تتعهدان بتوضيح خفايا اللقاء مع ممثلي النظام