أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المنجمون العرب نجوم عصر الفساد ... كريم الدين فاضل فطوم

يتكاثر المنجمون بشكل ملفت وتتاح لهم المحطات الفضائية ومحطات الراديووالكثير من الصحف والمجلات وهي الوسائل الإعلامية الموجودةعلى الأرض والتي أنتجها العلم الإنساني ليتم من خلالها إيصال الحقائق الموضوعية والعلمية للبشر وأحدث المخترعات والوسائل التقنية التي لا حصر لها والتي فاجأت الإنسان في نهاية القرن العشرين , بإنتاج هائل لوسائل المعلومات المرئية والسمعية وأصبح العالم كله قريةً صغيرة ناهيك عن تكنولوجيا الفضاء والسلاح والتصنيع الخدمي من السيارات إلى الأجهزة الطبية متناهية الدقة , وفي الوقت الذي لا يجد العالم لحظةً من الراحة والخمول تجد الملايين من العرب ينتظرون من تتشدق وتتباهى بأكاذيب عن النفس البشرية والعمل والحظ وقضايا الزواج والغرام وتعطي الأرقام التي تزيد شعوبنا تخلفاً وجهلاً وفساداً وانحطاطاً بالبحث عن أغبى الوسائل لقراءة اليوم .


تبدأ الحكاية من الصباح عندما تتلقفنا محطات الإف إم ومذيعاتها المتراقصات على أسوأ أنغام عرفها المجتمع العربي مرددات لكلمات تقشعر لها الأبدان سكارى مع مهندسي الصوت مع بداية برج الحمل .....إلى الحوت وتمتد الحكاية مع اّلاف المكالمات لأغبياء خارج التاريخ لا يدركون معنى للحياة والعمل والعقل والمنطق , بل ليسوا معنيين بكل قضايانا الكارثية ولا بقضايا الكون , نحن لا نبالغ عندما نئن من الجوع ولانبالغ في مقاومة هنا وحصار هناك ولا بقسوة الأيام والسير لتحقيق غايتنا في الوجود والتضحية من أجل أجيالنا , لكننا نضحك على أنفستا ونستهزىء بتعبنا وعرقنا وعمرنا وبكل مابنينا وندمر التاريخ في الماضي والحاضر والمستقبل عندما تشعر أن الفساد وصل للحد الذي لايطاق علينا التفكير بجدية أكبر عن الحلول لاجتياز العاصفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة .

(21)    هل أعجبتك المقالة (21)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي