أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البراميل المتفجرة تعود إلى ريف إدلب وتقتل 5 مدنيين في "جرجناز"

8 طائرات مروحية أغارت على بلدة "جرجناز" بريف إدلب - زمان الوصل

صعّدت الطائرات الحربية والمروحية لقوات النظام من قصفها على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي والشرقي اليوم الاثنين مستخدمة البراميل المتفجرة التي غابت عن المحافظة لأشهر. 

وقال مصدر طبي في أحد المشافي الميدانية بريف إدلب لمراسل "زمان الوصل" إن 5 مدنيين قضوا بينهم امرأتان بقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة وسط بلدة "جرجناز" بريف إدلب الشرقي مساء اليوم، كما تسبب القصف بحدوث دمار كبير بالممتلكات السكنية.

فيما قال مرصد الطيران التابع للمقاومة السورية المعروف باسم "جود" لـ"زمان الوصل" إن ثماني طائرات مروحية أغارت على بلدة "جرجناز" بريف إدلب منفذة أكثر من 30 حاوية وبرميلا متفجرا، إضافة إلى الألغام البحرية على أحياء بلدة "جرجناز" السكنية.

وأضاف مرصد "جود" بأن تنفيذ أول غارة من الطيران المروحي بدأ في تمام الساعة 4:30 مساء وقضى خلالها رجل وامرأتان نازحون من مدينة "صوران" بريف حماه الشمالي.

وتابع المصدر "استمر الطيران المروحي بالإغارة على بلدة جرجناز حتى تمام الساعة 7 مساء، الأمر الذي أدى إلى نزوح معظم أهالي البلدة وتركهم لبيوتهم".

"حسين الدغيم" ناشط من "جرجناز" قال لـ"زمان الوصل" إن البلدة التي تعد من أولى البلدات الثائرة ضد نظام الأسد يسكنها حوالي 30 ألف نسمة بينهم نحو 11 ألف نازح من مختلف مناطق سوريا، مشيرا إلى أنها المرة الأولى التي تقصف بها بلدة "جرجناز" منذ سنتين، وقد فوجئ الأهالي بقدوم المروحيات وتنفيذها الغارات بشكل متتالٍ.

وكانت "زمان الوصل" قد نشرت صباح اليوم خبرا عن قيام قوات النظام بنقل 7 مروحيات من مطار حماه العسكري إلى مدرسة المجنزرات بريف حماه الشمالي الشرقي بالقرب من جبل "زين العابدين".

وأكدت معظم المراصد والمصادر الميدانية انطلاق تلك الطائرات لقصف مناطق ريف حماه وريف إدلب وخاصة بلدة "جرجناز".

في سياق متصل قضى مدنيان الأول بقصف الطيران الحربي لقرية "الزفر" بريف إدلب الشرقي والثاني بقصف صاروخي عنقودي من راجمات الصواريخ المتمركزة بريف حماة على مزارع بلدة "التمانعة" بريف إدلب الجنوبي.

في حين ارتفعت حصيلة ضحايا "تل الطوقان" بريف إدلب الشرقي إلى 4 قتلى بينهم نساء وأطفال جراء قصف الطيران الحربي التابع للنظام بالصواريخ خيمة للنازحين في البلدة.

وكانت قتلت سيدة وطفلة ظهر اليوم وأصيب طفل بجروح بقصف للطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على قرية "تل عمارة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

كما قتل طفل وأصيب عدد من المدنيين بقصف الطائرات الحربية التابعة للنظام على قرية "الشيخ بركة" قرب "سنجار" بريف إدلب الشرقي، إضافة لدمار في الأبنية السكنية والمحال التجارية.

وكان أُصيب عدد من المدنيين بجروح بقصف بالبراميل المتفجرة على قرية "الخوين" بريف إدلب الجنوبي.

وقصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرى وبلدات "التمانعة ومريجب المشهد وسكيك والمشيرفة والدجاج وأبو دالي" بريف إدلب الجنوبي الشرقي وناحية "سنجار" بريف إدلب الشرقي بالتزامن مع قصف مدفعي مكثف على المنطقة.

كما شهدت قرى وبلدات "الويبدة والحمدانية وتل مرديخ وكفرعميم والشيخ إدريس" بريف إدلب الجنوبي والشرقي قصفا جويا مماثلا من طائرات النظام.

فيما قصف الطيران المروحي بالألغام البحرية مخيما للنازحين بالقرب من قرية "إعجاز" ومخيما آخر بالقرب من بلدة "أبو الظهور" بريف إدلب الشرقي.

زمان الوصل
(18)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي