أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

تصاعد خروقات النظام في درعا و"البنيان المرصوص" ترد

محلي | 2017-12-23 14:51:45
تصاعد خروقات النظام في درعا و"البنيان المرصوص" ترد
   درعا - جيتي
زمان الوصل
خرقت قوات النظام والمليشيات المتحالفة معها يوم السبت اتفاق وقف إطلاق النار في مدينة درعا، وردت فصائل المقاومة السورية على خروقات النظام، وسط تخوف شعبي من استمرار انتهاكات النظام وميليشياته وانهيار الهدنة إذا ما استمر النظام في خرقها.

وأفاد أبو شيماء المتحدث باسم عمليات "البنيان المرصوص" في درعا في حديثه لـ"زمان الوصل" باندلاع اشتباكات اليوم السبت بين فصائل "البنيان المرصوص" وقوات النظام وميليشياته، في محور حي "المنشية" المحرر في مدينة درعا البلد. وأضاف أن النظام ألقى بصواريخ أرض -أرض نوع "فيل"، بالإضافة لعدد من قذائف المدفعية والهاون على الأحياء المحررة في مدينة درعا.

وأوضح أن الاشتباكات اندلعت بين فصائل "البنيان المرصوص" العاملة في درعا البلد وقوات النظام بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، على جبهة حي "سجنة" بالقرب من خطوط التماس في المنطقة الفاصلة بين حيي "المنشية" و"سجنة" في درعا البلد، بعد أن تمكنت المقاومة من رصد تحركات عسكرية للنظام في المنطقة ذاتها بالقرب من خطوط التماس، وقصف أحياء درعا المحررة بصاروخين نوع "فيل". وردت فصائل "البنيان المرصوص" على مصادر النيران وخروقات النظام اليوم.

وبحسب ناشطين في درعا، فإن العمليات العسكرية في مدينة "درعا" توقفت بعد إعلان وقف إطلاق النار جنوبًا في 9 تموز يوليو/2017، ضمن اتفاق أمريكي روسي أردني، بينما تستمر قوات النظام في خرق اتفاق التهدئة، في محاولة منها بابتزاز المعارضة، وإضعاف موقفها أمام الدول الضامنة للاتفاق.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انفجار بالحسكة والأمريكان يسيرون دوريات شمالها      النظام يعتقل قادة سابقين وعناصر "التسويات" في جنوب دمشق      اسرائيل تقصف مجددا ريف درعا      كفالات عشائرية تخرج عشرات العائلات من مخيم "الهول" إلى "منبج"      الخوذ البيضاء: فقدنا 267 متطوعا وأنقذنا 118 ألف مدني      "جعجع" يناشد الضمير العالمي التدخّل السريع لوقف الأعمال البربريّة بحق الشعب السوري      اتفاقية تعاون تركية روسية حول محطة للطاقة النووية      ماهي مواقف رئيس وزراء بريطانيا الجديد من إيران وترامب وهواوي والاقتصاد