أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

النظام يفشل في استعادة بلدة وزير دفاعه

محلي | 2017-12-06 18:37:52
النظام يفشل في استعادة بلدة وزير دفاعه
   عناصر من المقاومة في ريف حماة الشرقي - جيتي
فشلت قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية لها مجددا، في محاولاتها المتكررة للتقدم والسيطرة على قرية "الرهجان" بريف حماة الشرقي يوم الأربعاء.

وتسعى قوات النظام منذ أكثر من شهر للسيطرة على قرية "الرهجان" مسقط رأس وزير الدفاع في حكومة الأسد "فهد جاسم الفريج"، وقرى أخرى في ريف حماة الشرقي والشمالي الشرقي.

وأفاد مصدر عسكري بأن قوات النظام دخلت أمس أطراف "الرهجان"، إلا أن تقدمها لم يستمر سوى ساعات، حيث تمكنت فصائل المقاومة السورية من طردها خارج القرية واستعادة جميع النقاط التي تقدم إليها النظام وميليشياته.

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" "إن مقاتلين من فصائل الجيش الحر وهيئة تحرير الشام أفشلوا محاولة للنظام وميليشياته في السيطرة على نقاط في محيط قرية الرهجان، وأوقعوا خسائر بشرية ومادية بالتزامن مع هجوم مماثل لتنظيم الدولة الإسلامية على القرية".

وأكدت وكالة "إباء" مقتل 15 عنصرا من قوات النظام خلال محاولتها التقدم على محور قرية "بليل" أمس، فيما أعلن "جيش النصر" التابع للمقاومة السورية تدمير دبابة للنظام واحتراقها بشكل كامل على محور القرية نفسها.

وذكر المصدر أن الطائرات الروسية أغارت على بلدة "أبو الظهور" بريف إدلب الشرقي واستهدفت منازل المدنيين، ما أدى لإصابة امرأة وطفل، فيما استهدفت إحدى الغارات الفرن الرئيسي والوحيد في البلدة، الأمر الذي أدى لخروجه عن الخدمة.

ونفذت كذلك غارات مكثفة استهدفت مناطق في قرى وبلدات "البليل، الشطيب، الظافرية، والرهجان" طيلة ساعات الليلة الماضية.
زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
3808
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأعداد في تزايد.. المحرقة السورية تخلف 1.5 مليون شخص بعاهات مستديمة      ألمانيا ترصد مكافأة كبيرة للفوز بكأس العالم 2018      التنظيم يباغت النظام بهجوم جنوب دمشق      قمة إسطنبول تدعو العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين      بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا      أمريكا تشكك بإعلان بوتين تحقيق النصر في سوريا والنظام أضعف من أن يحفظ أمن البلاد      "سوريا الصرخة المخنوقة".. قصة معتقلات جعل النظام من أجسادهن "منطقة نفوذ"      شركة يابانية تعتزم تسديد جزء من رواتب موظفيها بالـ"بيتكوين"