أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

دولة عربية طلبت من شركة أمريكية التجسس على رئيس "هيئة التفاوض"

وثائق مسربة | 2017-12-01 10:01:42
دولة عربية طلبت من شركة أمريكية التجسس على رئيس "هيئة التفاوض"
   شركة "فلاشبوينت بارتنر" حاولت جمع معلومات عن الحريري باستخدام "الانترنت المظلم"
سطع نجم الرئيس الجديد لهيئة المفاوضات "نصر الحريري" الذي يترأس أيضا وفد المعارضة السورية في مفاوضات "جنيف8" الجارية حاليا.

لطبيب القلب والباطنية الذي انضم إلى الثورة السورية منذ انطلاقتها في مسقط رأسه درعا سجل حافل في المعارضة واجه خلالها العديد من مطبات "فن الممكن"، فتدرج بالمناصب السياسية بعدما مارس عمله كطبيب في الداخل السوري وبلاد اللجوء.

وبدأ ابن الأربعين عاما بتأسيس نقابة الأطباء الأحرار في درعا عام 2011، وأعلن عن عملها رسميا في الأردن لاحقا، كما ساهم في تأسيس اللجان المحلية في مدينة درعا واللجنة الطبية السورية في الأردن، وانتخب نقيبا للأطباء والصيادلة الأحرار.

ووصل إلى منصب الأمين العام للائتلاف، وترأس وفد المعارضة في مفاوضات "جنيف6-7" ثم انتخب رئيسا للهيئة العليا للمفاوضات خلفا لرئيس الحكومة المنشق "رياض حجاب" ليعاود (الحريري) ترؤس وفد المعارضة في "جنيف8".

"الحريري" نفسه كان في صلب تقرير أعدته شركة "فلاشبوينت بارتنر" التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، بطلب من دولة عربية، حصلت "زمان الوصل" عليه وحذفت بعض المعلومات الخاصة بـ"الهدف" كما تسميه الشركة، وذلك عندما كان "الحريري" أمينا عاما للائتلاف.

وكان مصدر خاص قد كشف لـ"زمان الوصل" عن تعاقد دول عربية مع الشركة الأمريكية المتخصصة؛ لتقديم تقارير تتضمن معلومات حول شخصيات سورية معارضة، وحتى شخصيات موالية للنظام.

وتقدم الشركة نفسها على أنها خبيرة في الكشف عن المعلومات الموجودة ضمن "الويب المظلم"، أي ذلك الجزء الموجود على الشبكة، لكن محركات البحث لا تستطيع الوصل إليه.

وتقول "فلاشبوينت بارتنر" إنها تحول هذه المعلومات "المدسوسة" في ثنايا الشبكة إلى "معلومات استخباراتية؛ لمساعدة الحكومات والشركات والأفراد على تحقيق مصالحهم".

ويقوم على الشركة فريق من الأكاديميين، الذي يقدمون أنفسهم كـ"خبراء في تعقب النشاط الإلكتروني للجهاديين"، وقد استفادوا من هذه الصفة في تقديم شهادات أمام مجلس النواب الأمريكي، وأخرى أمام المحاكم الأمريكية.

ورغم ما يحيط بقدرات أحد مؤسسي الشركة ومدى ارتباطه بتيار "إسلاموفوبيا"، فإن الشركة رسخت قدمها في ميدان العلاقات مع دول عربية، حتى باتت أحد مصادرها الرئيسة لجمع المعلومات حول معارضي نظام بشار الأسد.

وخلال استعراض "زمان الوصل" لمقدمة التقرير الذي باعته الشركة حول "نصر الحريري"، كان لافتا الإشارة إلى "السجل العدلي" للمعارض لدى النظام، حيث يقول التقرير بوجود مذكرة قبض من "الفرع 40" التابع للمخابرات الجوية، وحكم غيابي بالسجن 7 سنوات، مؤكدا أن لا حكم بالإعدام صدر بحقه من قبل النظام.

ولم تقتصر ملاحقات النظام لـ"الحريري" على أيام الثورة، إذ إنه تعرض للملاحقة الأمنية منذ العام 2003 وحتى 2009، وذلك بتهمة بث أفكار تضعف الشعور القومي.

ومع بداية الثورة شارك في تنظيم أول اعتصام نقابي، وقال في بيان إن "قوات الأمن مجرمة وهي من ارتكبت المجازر" وإن "الإعلام السوري كاذب يسعى إلى الفتنة، ويجب محاسبته"، وقدم هو والمعتصمون استقالات جماعية من حزب البعث الحاكم في سوريا منذ نصف قرن.

وتكشف السيرة الذاتية للحريري أن النظام اعتقله عدة مرات بتهم مختلفة أبرزها معالجة جرحى المظاهرات الذي يطلق عليهم النظام وصف "إرهابيين" و"التحريض والتأجيج" بالإضافة إلى التواصل مع "قنوات معادية"، بحسب الاتهامات التي وجهها له النظام السوري.

جزء من التقرير الذي قدمته الشركة الأمريكية حذفت منه بعض الفقرات الحساسة 


نشرت المادة بوقت سابق، وأعادت "زمان الوصل" نشرها مع تحديث المعلومات بسبب انتخاب الحريري رئيسا لهيئة التفاوض
موطانيوس
2017-12-10
مستقبل الامارات وخيم
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
4791
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأعداد في تزايد.. المحرقة السورية تخلف 1.5 مليون شخص بعاهات مستديمة      ألمانيا ترصد مكافأة كبيرة للفوز بكأس العالم 2018      التنظيم يباغت النظام بهجوم جنوب دمشق      قمة إسطنبول تدعو العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين      بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا      أمريكا تشكك بإعلان بوتين تحقيق النصر في سوريا والنظام أضعف من أن يحفظ أمن البلاد      "سوريا الصرخة المخنوقة".. قصة معتقلات جعل النظام من أجسادهن "منطقة نفوذ"      شركة يابانية تعتزم تسديد جزء من رواتب موظفيها بالـ"بيتكوين"