أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

في واشنطن..عصابة تقطع رأس رجل وتنتزع قلبه

جرائم و حوداث | 2017-11-23 10:39:27
في واشنطن..عصابة تقطع رأس رجل وتنتزع قلبه
   صورة تعبيرية - أرشيف
طعن أعضاء إحدى عصابات شارع "سلفادور" رجلا 100 مرة، وقطعوا رأسه قبل أن ينتزعوا قلبه، في حديقة بالقرب من العاصمة الأمريكية واشنطن، وفقا لما ذكرته الشرطة الأمريكية.

وقال مسؤولو الشرطة إن "حوالي 10 أفراد من عصابة "إم أس-13" تحدثوا مع بعضهم عبر أجهزة اتصال لاسلكي عندما اقتربوا من ضحيتهم في منطقة ترفيهية، في ويتون بولاية ماريلاند".

وبحسب تسجيلات المحكمة "فقد تم إخراج قلب الضحية من صدره، وألقي به في قبر". 

وتعهد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بالقضاء على عصابة "إم أس-13".

وظهر أحد المشتبه فيهم، وهو "ميغيل أنجيل لوبيز-أبريغو" 19 عاما، في المحكمة يوم أمس الأربعاء، وفقا لما ذكره موقع "مونتغمري ميديا".
وقد وجهت إليه المحكمة تهمة القتل من الدرجة الأولى وأودع الحبس الاحتياطي.

وألقي القبض عليه في "نورث كارولينا" في 11 تشرين الثاني وسلم إلى مقاطعة "مونتغمري" بولاية "ميريلاند".

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست"، الأمريكية أن الضحية لقي مصرعه في أوائل الربيع الماضي، لكن الشرطة لم تكن على علم بالقتل إلا بعد معلومات سرية.

واكتشفت الجثة في حديقة "ويتون" الإقليمية في 5 أيلول/سبتمبر.

وقال المسؤولون بحسب "بي بي سي" إن الضحية دُفن في قبر بالغابة كان معدا قبل قتله.

ولا يزال المحققون يحاولون التعرف على الضحية، لكنه يعتقد أنه من أصل إسباني. وقالت الشرطة إن فحصا بعد الوفاة أكد على أنه مات جراء "إصابات بأداة حادة".
زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
1427
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
الأعداد في تزايد.. المحرقة السورية تخلف 1.5 مليون شخص بعاهات مستديمة      ألمانيا ترصد مكافأة كبيرة للفوز بكأس العالم 2018      التنظيم يباغت النظام بهجوم جنوب دمشق      قمة إسطنبول تدعو العالم إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين      بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا      أمريكا تشكك بإعلان بوتين تحقيق النصر في سوريا والنظام أضعف من أن يحفظ أمن البلاد      "سوريا الصرخة المخنوقة".. قصة معتقلات جعل النظام من أجسادهن "منطقة نفوذ"      شركة يابانية تعتزم تسديد جزء من رواتب موظفيها بالـ"بيتكوين"