أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخارجية الأمريكية تعلق على عناق الأسد -بوتين

من لقاء "سوتشي" - جيتي

اعتبرت وزارة الخارجية الأمريكية أن الصورة التي أظهرت بوتين معانقا لبشار الأسد تمثل تأكيدا على دعم موسكو للأسد فيما يخص الملف الكيماوي. 

وقالت "هيذر نويرت" المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، في موجز صحفي عقدته الثلاثاء: "رأينا جميعا صورة يعانق فيها فلاديمير بوتين بشار الأسد، أنتم تعرفون موقفنا من الهجمات باستخدام الأسلحة الكيميائية، أعتقد أن هذه الصورة دليل على مسؤولية روسيا في تقديم المساعدة لسوريا، والضغط على بشار الأسد ألا يكرر ذلك مرة أخرى..".

وأكدت تقارير لجنة التحقيق الدولية في الهجمات الكيماوية في سوريا، نظام الأسد مسؤولية الهجوم بالأسلحة الكيماوية على مدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي في الرابع من نيسان ابريل الماضي وأسفر عن مقتل نحو مئة شخص معظمهم من الأطفال والنساء.

وأكدت المتحدثة باسم الخارجية دعم الولايات المتحدة الحاسم لمفاوضات جنيف بشأن سوريا، كما ذكرت "نويرت" أن وزير الخارجية الأمريكي "ريكس تيلرسون" كان حاضرا المكالمة الهاتفية بين فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، من دون إيضاح مزيد من التفاصيل.

وفي ردود الفعل الأمريكية على هذه المكالمة، وجه السناتور الجمهوري "جون ماكين" وابلا من الانتقادات إلى دونالد ترامب، مشيرا إلى أن البيت الأبيض يرتكب خطأ حين يعوّل على حل المشاكل المشتركة مع روسيا.

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي