أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

غداة الفيتو العاشر.. كيماوي في حرستا ومجزرة في دوما

من ضحايا القصف على عربين - جيتي

تشهد عموم بلدات ومدن الغوطة الشرقية منذ ساعات الصباح الأولى تصعيداً عسكرياً من قبل قوات النظام هو الأعنف منذ أسابيع.

وأكد الناطق الرسمي باسم الدفاع المدني في ريف دمشق لـ"زمان الوصل" أن 7 أشخاص بينهم 5 أطفال قضوا وأصيب آخرون في مدينة "دوما" إثر استهداف قوات النظام المدينة بالمدفعية الثقيلة، فيما جرح مدنيون بينهم نساء بقصف مدفعي وصاروخي استهدف الأحياء السكنية في مدينة "حرستا".

وأوضح "المركز الإعلامي في الغوطة" أن 5 مدنيين بينهم امرأتان وطفلة أصيبوا بجروح جراء سقوط أكثر من 40 قذيفة صاروخية على أحياء المدينة وسط المدينة و30 قذيفة أخرى على أطرافها، وذلك حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

وأشار الناطق باسم الدفاع المدني إلى قصف أحياء "حرستا" بصاروخ يحمل قنابل عنقودية محرمة دولياً، بالإضافة لقصف براجمات الصواريخ وتحليق مكثف من طيران الاستطلاع في سماء المنطقة.

القصف المدفعي على "حرستا" و"دوما" تزامن مع غارات نفذها الطيران الحربي وطالت أيضا مدن وبلدات "عربين، مديرة، سقبا، وحمورية".

وقضى وجرح 11 مدنيا بينهم أطفال أمس الخميس بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على بلدة "بيت سوى" في الغوطة الشرقية.

من جهة أخرى قال ناشطون إن 7 عناصر من "حركة أحرار الشام" أصيبوا بحالات اختناق داخل إدارة المركبات في حرستا، نتيجة استهدافهم من قوات النظام بقنابل غازية خلال المواجهات المستمرة بين قوات النظام و"أحرار الشام"، حيث سيطرت الأخيرة على أجزاء من "إدارة المركبات" التي تعد أهم ثكنات النظام شرق العاصمة.

يأتي ذلك غداة إجهاض روسيا لقرار في مجلس الأمن يسمح بتمديد عمل لجنة التحقيق الدولية باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا، بعد استخدام مندوب موسكو الفيتو العاشر للدفاع عن نظام الأسد.

وأكدت اللجنة في تقريرها أن قوات الأسد مسؤولة عن استخدام غاز "السارين" في مجزرة "خان شيخون" التي راح ضحيتها نحو 500 بين قتيل ومصاب في نيسان أبريل الماضي.

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (58)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي