أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

صورة من لعبة فيديو دليل موسكو على دعم واشنطن لتنظيم "الدولة"

دولي | 2017-11-14 15:51:43
صورة من لعبة فيديو دليل موسكو على دعم واشنطن لتنظيم "الدولة"
   الصور المحذوفة
اتهمت وزارة الدفاع الروسية الولايات المتحدة الأمريكية بدعم تنظيم "الدولة الإسلامية" من أجل تحقيق مصالح أميركا في الشرق الأوسط، ونشرت عبر معرفاتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً جوية لما قالت إنها أرتال تنظيم "الدولة" التي انسحبت من مدينة "البوكمال" بريف دير الزور باتجاه معبر "وادي السبحة" الواقع على الحدود مع العراق.

واعتبرت الدفاع الروسية أن ما نشرته تأكيد راسخ بأن الولايات المتحدة تقدم دعما إلى فصائل "الدولة"، مشيرة إلى أن الصورة التي نشرتها التقطتها طائرات مسيرة روسية بتاريخ 9 تشرين الثاني نوفمبر الجاري.

وأشارت إلى أن قيادة تجمع القوات الروسية العاملة في سوريا عرضت مرتين على التحالف الدولي توجيه ضربات جوية ضد أرتال التنظيم التي تظهرها الصور، إلا أنهم رفضوا بذريعة أنهم سلموا أنفسهم ويقعون في إطار أحكام اتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب.

ولكن منصة "تأكد"، المتخصصة بالتحقق من المحتوى الأخباري المتعلق بالشأن السوري وتمحيصه، كشفت أن إحدى الصور التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية ليست حقيقية، وهي ملتقطة من تسجيل ترويجي للعبة فيديو AC-130 التي تحاكي عمليات القتال الجوية التي جرت بالعام 2011 حين أرسلت وزارة الدفاع الأميركية طائرة من طراز "AC-130" لتقديم الدعم الجوي القريب للقوات البرية الأمريكية بالقرب من الحدود بين باكستان والهند.

وقامت بعد ذلك وزارة الدفاع بحذف الصور التي نشرتها بالكامل، وأعادت نشر ذات البيان الذي كان مرفقاً مع الصور المشار إليها.
زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
9142
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
هل نحن إرهابيون حقا؟.. فؤاد حميرة*      غموض حول حياة الداعية "سلمان العودة" وعائلته لا تعرف عنه شيئا      وكالة: شخصيات معارضة زارت موسكو سرا وترجيح بتأجيل موعد "سوتشي"      طريق آخر للخروج من جنوب دمشق والمقابل 4 آلاف دولار      العثور على جثث 6 سوريين في لبنان      الاتحاد الأوروبي: شركات التواصل الاجتماعي سرعت من حذف خطابات الكراهية      فحص 14 ألف عينة للمنشطات قبل الأولمبياد الشتوي      رئيسة وزراء نيوزيلندا تعلن حملها في طفلها الأول