أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

3 فيالق في الشمال السوري قبل نهاية العام

يضم كل فيلق ما بين 10 و15 ألف مقاتل - أرشيف

تعمل الحكومة السورية المؤقتة على تأسيس 3 فيالق عسكرية في الشمالي السوري، في محاولة لإصلاح الوضع المفكك للفصائل في مناطق "درع الفرات"، بعد أن منحت خطوة تسليم معبر "باب السلامة" الحكومة ثقة جديدة في ظل تراجع الاهتمام الإقليمي والدولي بالائتلاف والحكومة.

وعينت الحكومة المؤقتة في 18/ أيلول سبتمبر الماضي، كلًا من الضابطين العقيد "عبد الجبار العكيدي"، والعقيد "حسن مرعي حمادة" بمنصب نائبي وزير الدفاع، فيما تولى بشكل مؤقت الدكتور "جواد أبو حطب" منصب وزير الدفاع.

وبحسب مصادر "زمان الوصل" فإن الفيالق الثلاثة على وشك الانتهاء، إذ يضم كل فيلق ما بين 10 و15 ألف مقاتل، فيما يتراوح قوام الفيلق في الجيوش النظامية بين 30 و40 ألف مقاتل.

وأكدت المصادر المشاركة في عملية تأسيس الفيالق الثلاثة، أن هذا النموذج سيتم تعميمه على الكثير من المناطق المحررة وفي مقدمتها ريف حمص الشمالي والجبهة الجنوبية وجبهات أخرى، من أجل إعادة هيكلة تلك الفصائل والعمل على ضبط الأمن في ظل تنامي الانتقادات ضد أداء "درع الفرات".

ورجحت المصادر أن يتم الإعلان عن هذه الفيالق قبل نهاية العام، من أجل إدارة المناطق المحررة، لافتة إلى وجود دعم تركي وإقليمي لتأسيس هيئة الأركان والفيالق.

عبدالله الغضوي - زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي