أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المقاومة تفتح حاجز "العروبة" أمام المدنيين جنوب دمشق

مخيم اليرموك - أرشيف

سمحت فصائل المقاومة السورية اليوم الأحد بخروج المدنيين القاطنين في مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" في مخيم "اليرموك" وحيي "العسالي" و"التضامن" ومدينة "الحجر الأسود"، وذلك عبر حاجز "العروبة" الفاصل بين مناطق سيطرة التنظيم والمقاومة السورية إلى بلدة "يلدا" للتبضُّع وشراء حاجياتهم اليومية بعد إغلاق دام 19 يوما.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" جنوب دمشق بأن المقاومة سمحت بتنقل الطلاب والفعاليات المدنية الموجودة في مناطق سيطرة التنظيم عبر حاجز "العروبة"، مؤكدا أن الحاجز شهد حركة غير مسبوقة للمدنيين وإقبالا كبيرا على شراء المواد الغذائية والخبز والخضروات.

ونقلت "زمان الوصل" عن مصادر في جنوب دمشق أول أمس بأن معبرا جديدا سيفتح أمام المدنيين في مناطق سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية".

يأتي إغلاق "العروبة" من قبل فصائل المقاومة على خلفية قنص المدنيين في بلدة "يلدا" من قبل قناصي تنظيم "الدولة"، حيث قضى قنصا مدني وعنصر من المقاومة وأصيب عدد من المدنيين.

وفي سياق آخر توفي يوم أمس مدنيان أحدهما في مخيم "اليرموك" وآخر في حي "القدم" الدمشقي، وذلك نتيجة نقص الرعاية الصحية ونقص الدواء اللازم لعلاجهما.

وسبق أن توفي طفلان في مخيم "اليرموك" بذات السبب نتيجة الحصار الذي تفرضه قوات النظام والميليشات المساندة له على بلدات جنوب دمشق.

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي