أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على 63 جثة لضباط وجنود النظام في ثالث المقابر الجماعية بـ"الحامدية"

عناصر "الدفاع المدني" بريف إدلب عثرات على 63 جثة تعود لضباط وعناصر من قوات النظام

أعلنت مصادر في ريف إدلب أن عناصر "الدفاع المدني" في "معرة النعمان" عثروا على مقبرة جماعية تضم عشرات الجثث وتعود لقتلى من جنود النظام في معسكر "الحامدية" يوم السبت.

وأكدت أن عناصر "الدفاع المدني" بريف إدلب عثرات على 63 جثة تعود لضباط وعناصر من قوات النظام، مشيرة إلى أن "الخوذ البيضاء" استخرجت تلك الجثث ووضعيتها في أكياس ومن ثم نقلتها بعد توثيقها.

وقال "عبادة الذكرى" مدير مركز "الدفاع المدني" في "معرة النعمان" لمراسل "زمان الوصل" إن أحد المدنيين في بلدة "الحامدية" اكتشف تلك المقبرة الجماعية أثناء عمله في قطاف الزيتون، وقام على الفور بإبلاغ مرصد الطيران التابع للمقاومة السورية الذي أبلغ بدوره مركز "الدفاع المدني" في "معرة النعمان" عبر قبضات الاتصال اللاسلكية وزودهم بمكان المقبرة المكتشفة.

وتابع "الذكرى" قائلا "توجهت فرق الدفاع المدني للمكان المذكور وباشرت على الفور بالبحث عن المقبرة وانتشال الجثث منها ووضعها بأكياس خاصة بالموتى وتوثيقها وإحصائها حتى بلغ عدد الجثث 63 جثة وتم نقلها لمكان آمن".

وأشار مدير "الدفاع المدني" في المعرة إلى أن معظم تلك الجثث متفسخة ومضى عليها أكثر من ثلاثة سنوات مدفونة بالتراب.

ونوه بأنه تم انتشال جثث من مقبرتين جماعيتين في السابق في هذه المنطقة.

وتقع بلدة "الحامدية" جنوب مدينة "معرة النعمان" بريف إدلب وكانت قوات النظام تفرض سيطرتها عليها كونها مقابلة لمعسكر "الحامدية" الشهير.

وتم تحرير معسكري" وادي الضيف" و"الحامدية" في 15/12/2014 بعد حصار استمر لمدة سنتين من قبل فصائل المقاومة السورية حينها، نهاية سنة 2012.

الجدير بالذكر أن أهالي "الحامدية" كانوا قد عثروا سابقا على مقبرتين جماعيتين بعد عودتهم لمنازلهم في بداية سنة 2015 تبين فيما بعد أنها تعود لضباط وجنود النظام الذين قتلوا خلال معارك حصار "وادي الضيف" و"الحامدية"، استطاع "الدفاع المدني" انتشالها وتوثيق أسماء ورتب ومكان تلك الجثث.

زمان الوصل
(48)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي