أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الدردري سوريا تمتلك احتياطي نفطي يكفيها لأربعين عاما

أعلن عبدالله الدردي نائب رئيس مجاس الوزراء للشؤون الاقتصادية خلال ورشة عمل في مصفاة بانياس أن قطاع النفط في سوريا سيبقى هاما خلال الأربعين سنة القادمة لما تمتلكه سوريا من احتياط نفطي جيد . مضيفا أن الإيرادات النفطية ترتفع رغم انخفاض إنتاج النفط.

وتابع الدردري يجب تحسين البنية التحتية لقطاع النفط لتواكب تطور النمو الاقتصادي، مؤكدا أن الحكومة ستقوم بإصلاحات اقتصادية مالية مصرفية وتنشيط التجارة والاستثمار لنهوض اقتصاد السوق من خلال الإصلاحات التشريعية وإصلاح البنية التحتية والاستفادة من الموارد المالية من خلال السماح للقطاع الخاص بالاستثمار ،ورفع كفاءة استثمار الغاز إلى أقصى درجة.

من جهته قال سفيان علاو وزير النفط أن سوريا تمتلك احتياطيا نفطيا كمونيا من كافة الدرجات يقدر ب6500 مليون متر مكعب مكافىء منها 4675 مليون متر مكعب نفط و1825 مليون متر مكعب مكثفات. مشددا على أهمية النفط في تنمية الاقتصاد .

وأضاف علاو أن سورية تشهد ثورة في عالم الغاز ما يشكل تحديا أمام الشركة السورية للنفط وشركة الغاز لان اجمالى الطلب على الغاز النظيف متصاعد وسيصل إلى 50 مليون متر مكعب عام 2020 كونه بديل عن الفيول والبنزين والمازوت.

وأعلن علاو عن عدة مشاريع أهمها تطوير مصفاة بانياس وإنشاء مصفاتين في دير الزور وأخرى بالفرقلس شرق حمص حيث سيتم رفع الطاقة التكريرية إلى 5ر17 مليون برميل في السنة.

زمان الوصل - دمشق
(155)    هل أعجبتك المقالة (164)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي