أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"كاترين" بين السويداء واللاذقية.. دعوة لحل القضية بالبوط العسكري

أرشيف

وصلت قضية القاصر "كاترين المزهر" ابنة السويداء "التي اختطفتها مجموعة تنتمي إلى ميليشيات تابعة لجمعية البستان" إلى الشارع الموالي لنظام الأسد في اللاذقية وظهرت دعوات لحل القضية على الطريقة الأسدية.

ويقع مقر "جمعية البستان" في قرية "بستان الباشا" التابعة لمنطقة جبلة باللاذقية، ويديرها ويشرف عليها "رامي مخلوف" ابن خال بشار الأسد.

ووجه عدد من الموالين في محافظة اللاذقية نداء إلى نظام الأسد لاستخدام القبضة الأمنية الشديدة والبراميل المتفجرة والقصف بالصواريخ الفراغية على مدينة السويداء.

جاء هذا النداء ردا على ما وصفوه "تمرد آل مزهر" واختطافهم لعدد من عناصر جيش الأسد وضباطه.

في حين وصفت الصفحات الموالية الفتاة وأهلها من "آل مزهر" بصفات غير أخلاقية، وألصقوا بهم تهمة الخيانة، وطالبوا بوضع حد لهم و"دعسهم بالبوط العسكري" على الطريقة الأسدية.

وهددوا بخروج الجيش والميليشيات الأسدية من محافظة السويداء وتسليمها لتنظيم "الدولة الإسلامية" لتقوم بتصفية حساباتها معهم.

كما وصفت الصفحات الموالية "آل مزهر" بأنهم "أطفال وليد جنبلاط" و"فيصل القاسم"، وأنهم يتصرفون "تصرفات داعشية".

من جهة أخرى طالب بعض الموالين "عقلاء ومشايخ السويداء" بالتدخل ووضع حد لتمادي "آل مزهر" حسب وصفهم.

وترحم بعضهم على الأيام السوداء التي كانت بها تستطيع دورية أمنية واحدة أن تغلق حيا كاملا. 

وكانت مجموعات مسلحة في السويداء قد أقدمت على خطف الملازم أول "حمزة خضور" من منطقة جبلة والعسكري المجند "سلمان علوش" مؤخرا.

وتتفاعل قضية الفتاة القاصر "مزهر"، وتكاد أن تحدث مواجهات في السويداء بعد احتجاز ذويها مسؤول "جمعية البستان" في السويداء "أنور كريدي"، وبث اعترافات له بأن مخابرات النظام وأذرعه لها يد باختطاف الفتاة ابنة الـ17 عاما.

وتبع ذلك بث أكثر من مقطع مصور يحرف مسار رواية اختطاف واختفاء "كاترين" إلى سيناريو آخر يقول بأنها ذهبت بإرادتها بالاتفاق مع شاب من ريف حمص بناء على علاقة نشأت على التواصل عبر تطبيق "واتس اب"، وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة في محاولة لإثبات رواية الهرب بدافع الزواج، وتضمنت مقطعا لحفل زفاف لاقى الكثير من الاستهجان عبر التعليقات التي تشكك بمصداقيته وبروايته التي اتهموا فيها مخابرات النظام.

غير أن مقطعا آخر لحفل الزفاف تلافى بعض الهفوات التي تحدث عنها المعلقون حول المقطع الأول، قبل أن يتم بث مقطع يظهر وفدا من السويداء أثناء لقائه "كاترين" في "مركز المصالحة الوطنية" بحمص، حيث حرصت خلاله على تبرئة كريدي ومجموعته من قصة اختطافها.

زمان الوصل - رصد
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي