أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"الاتحاد الديمقراطي" يستولي على مدارس المتفوقين بالحسكة والقامشلي

محلي | 2017-10-12 13:57:03
"الاتحاد الديمقراطي" يستولي على مدارس المتفوقين بالحسكة والقامشلي
   أرشيف
أكملت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية مؤخراً سيطرتها على مدارس الحسكة في مناطق سيطرة الأذرع العسكرية والأمنية التابعة لها بانتزاع مدرستي "العروبة" و"الفارعة" للمتفوقين من يد مديرية التربية التابعة لحكومة النظام، فيما تعاني الصفوف الدراسية الاكتظاظ في مدينة القامشلي ومركز المحافظة.

وأكد الناشط "عبد الملك العلي" أن الإدارة الكردية الذاتية أكملت استيلاءها على مدارس ريف الحسكة والأحياء الخاضعة لها في مدينتي "القامشلي" والحسكة" عبر الاستيلاء على مدرستي "الفارعة الشيبانية" للمتفوقين بالحسكة قبل يومين وذلك بعد نحو شهر من الاستيلاء على ثانوية "العروبة" بالقامشلي.

وقال الناشط لـ"زمان الوصل" إن أسلوب مديرية التربية التابعة لحكومة الأسد في دمشق بالتهديد بقطع رواتب المدرسين وعدم إمداد المدارس بالكتب واللوازم المدرسية لم يكن حلاً ناجعا في معركتها مع "الإدارة الكردية"، التي استعدت لذلك وأنجزت مناهج صارت تعرف بـ"المنهاج الكردي"، لإعداد مدرسين ومعلمين بمعاهد خاصة بها بغض النظر عن الشهادات التي يحملونها ورفع رواتبهم إلى ما يزيد عن 60 ألف ليرة سورية اعتبارا من الشهر الجاري.

ونتج عن هذا الصراع حالة من الارتباك لدى الطلاب وأهاليهم، الذين أجبروا على إرسال أولادهم إلى مدارس تديرها مديرية التربية التابعة لحكومة دمشق، باعتبار أنها تصدر الشهادات المعترف بها في الجامعات، وهذا له تبعات تبدأ بزيادة العناء وتكاليف النقل إلى الأحياء التي يسيطر عليها النظام بالحسكة والقامشلي إلى جانب أجور المنازل، عدا عن ازدحام صفوف المدارس القليلة المتبقية في مناطق سيطرة قوات النظام، وفق "العلي".

وأضاف الناشط أن مديرية التربية عملت على فتح المزيد من الصفوف الدراسية في مناطق سيطرتها بدوام ثنائي أو ثلاثي الوارديات كما يسمى، مشيراً إلى أن الأهالي شرعوا بتسجيل أولادهم لتلقي دروس الصفين التاسع والثالث الثانوي في مدارس خاصة تصل أقساطها إلى 60 ألف ليرة، لكنها أيضا ليست بعيدة عن الازدحام، فالصف الواحد يجلس فيه نحو 50 طالباً.

وحسب الأرقام الرسمية، فإن محافظة الحسكة يوجد فيها 2422 بناء مدرسيا لكافة المراحل التعليمية المستثمر منها حالياً للعام الدراسي 2017/ 2018 هو 675 مدرسة والمغلقة هي 2130 مدرسة من ضمنها نحو 2000 تحت سيطرة حزب "الاتحاد الديمقراطي"، فيما انخفض عدد التلاميذ والطلاب من 151675 العام الماضي إلى 99541 بسبب حالات التسرب الهائلة نتيجة هذا الصراع على التعليم وفرض مناهج يعتبرها الأهالي سيئة ومؤدلجة.
زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
1748
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بجهودٍ فردية.. رياضة "لووشو كونغ فو" تزدهر في درعا      أمريكا تشكك بإعلان بوتين تحقيق النصر في سوريا والنظام أضعف من أن يحفظ أمن البلاد      "سوريا الصرخة المخنوقة".. قصة معتقلات جعل النظام من أجسادهن "منطقة نفوذ"      شركة يابانية تعتزم تسديد جزء من رواتب موظفيها بالـ"بيتكوين"      "دورتموند" يعود للانتصارات في الدوري الألماني      أوغلو: لن نسمح بالمساس بالقدس وندعو الدول للاعتراف بدولة فلسطين      حبس مغنية مصرية بتهمة التحريض على الفسق والفجور      موسكو: السفن الحربية الروسية ستبقى لحماية الساحل السوري