أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أم وأطفالها الستة هربوا من القصف الروسي فغرقوا في الفرات

تشهد مناطق محافظة دير الزور حركة نزوح غير مسبوقة - جيتي

قضت أم وأطفالها الستة اليوم الأربعاء غرقا في نهر الفرات أثناء محاولتهم الفرار بقارب صغير من القصف الذي تتعرض له قرى وبلدات ريف دير الزور الشرقي.

وأوضحت "فرات بوست" أن الأم وأطفالها وهم من أبناء بلدة "سعلو" قضوا غرقا خلال محاولتهم العبور من الضفة الجنوبية لنهر الفرات المعروفة بـ"الشامية" إلى الضفة الأخرى حيث بلدة "الشحيل" على الضفة الشمالية "الجزيرة".

وتشهد مناطق محافظة دير الزور حركة نزوح غير مسبوقة، ووفق "منظمة الهجرة الدولية" فإن نحو 180 ألف مدني فروا من المعارك الدائرة في المحافظة، ولا يزال أكثر 850 ألف مدني محاصر في المحافظة يتعرضون للقصف الجوي والمدفعي على مدار الساعة.

وباتت بعض القرى والبلدات خالية تماما من سكانها جراء حملة القصف الجوي العنيف الذي ينفذه الطيران الروسي وطيران النظام أسفرت خلال الأيام القليلة الماضية عن سقوط عشرات القتلى من المدنيين.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي