أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أن قُتل فيها 3 من قادته.. "جبال الشومرية" تبتلع 6 عناصر من "لواء الرضا"

يقدّر عدد مليشيا "لواء الرضا" بنحو 3000 مقاتل

قُتل وجرح نحو 20 عنصراً من ميليشيا "لواء الرضا"، التابع لميليشيات "حزب الله" اللبناني، أمس الجمعة، إثر مواجهات مع عناصر من تنظيم "الدولة" بريف حمص الشرقي.

وقالت مصادر ميدانية لـ "زمان الوصل" إن 6 عناصر من الميليشيا المذكورة التي تتلقى دعمها من إيران، قتلوا دفعة واحدة في قرية صغيرة بسلسلة "جبال الشومرية"، القربية من ناحية جب الجراح (60كم شرق مدينة حمص)، فيما جرح نحو 12 عنصراً جراح بعضهم خطيرة جداً.

ونعت صفحات موالية القتلى، وذكرت أن خمسة منهم من قرية "الحازمية" التابعة لمنطقة "المخرم الفوقاني"، وقتيل من قرية "أم التين" وفيما يلي أسماء القتلى، كما رصدتها "زمان الوصل" :
- نادر محمد الشمق.
- حيان علي دوم.
- جاسم غازي الشمق.
- يونس الشمق.
- يحيى مهدي الشمق.
- محمد علي الشمق.

وشهدت "شومرية" حمص، في أيار/مايو الماضي، مقتل 3 قادة من ميليشيا "الرضا"، وهم "أبو حسن بلال" و"الحاج باقر" (لبنان) و"أكرم نظير عابده" من قرية "أم العمد".

كما شهد شهر آب الماضي مقتل نحو 20 عنصراً من الميليشيا المذكورة في ريف تدمر ومنطقة "حميمية".

ويترأس "العقيد زين العابدين إبراهيم" والملقب بـ (الخال)، يترأس لواء "الرضا" إضافة إلى ميليشيا "اللجان الشعبية" الشيعية في مدينة حمص وريفها، وقد استقال الشهر الماضي، إلا أنه سرعان ما تراجع عن استقالته بعد ضغوط من ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

وشكلت الطائفة الشيعية بريف حمص نهاية العام 2014 جيشا خاصا بها يعرف حالياً بميليشيا "لواء الرضا" ،وطلبت حينها من أبنائها الانشقاق من جيش النظام والالتحاق بميليشياتها الخاصة.

ويقدّر عددهم بنحو 3000 مقاتل، معظمهم من القرى الشيعية التابعة لمنطقة "المخرم الفوقاني" واختارت بلدة "أم العمد" مقراً للميليشيا المذكورة، التي تتلقى الدعم المادي والسلاح الخفيف والمتوسط والثقيل من إيران عبر ميليشيا "حزب الله" اللبناني.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (19)

ساري الديري

2017-09-23

ليش كثير راكضين ورا لقب الخال شنو المثل قال سألوا البغل مين ابوك قال الحصان خالي.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي