أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل 9 مدنيين في الرقة.. والمعارك تحتدم بين "سوريا الديمقراطية" وتنظيم "الدولة" وسط المدينة

من احياء الرقة - جيتي

استمرت المواجهات بين تنظيم "الدولة" وميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة بطيران قوات التحالف الدولي على جبهات مدينة الرقة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى من الجانبين.

وتأتي هذه الاشتباكات بعد يومين من حديث وسائل إعلام تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" "ب ي د" عن اقتراب إعلان السيطرة الكاملة على مدينة الرقة بعد ثلاثة شهور ونصف الشهر من انطلاق المعركة ضد تنظيم "الدولة" داخل أحياء المدينة.

وذكرت مصادر كردية أن مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية" حققوا المزيد من التقدم على حساب تنظيم "الدولة" على جبهات عدة في المدينة، مؤكدة استمرار الاشتباكات في حيي "الأمين" و"الحني" وسط المدينة ومحيط "مقبرة حطين" ودواري "النعيم" و"الدلة"، إضافة إلى حي "النهضة" بالجهة الغربية من المدينة.

وسيطرت القوات المدعومة من قوات التحالف الدولي على منطقة جامع "الفردوس" ضمن حي "الحني"، وفق المصادر نفسها.

من جهته أعلن تنظيم "الدولة" في بيان مقتل 10 عناصر "ب ي د" خلال إفشال عناصره لمحاولة تقدم القوات المدعومة أمريكياً نحو حي "الفردوس" وشارع تل أبيض وسط مدينة الرقة، مشيراً إلى أن مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين لساعات.

وحسب حملة "الرقة تذبح بصمت" فإن 9 مدنيين بينهم أطفال ونساء قضوا خلال الأيام القليلة الماضية برصاص المتصارعين أو قذائفهم والألغام المزروعة على طرق حاولوا الفرار عبرها إلى خارج الاحياء المحاصرة. 

وتعرضت مدينة الرقة لعشرات الغارات الجوية (اكثر من 60 غارة) نفذها طيران التحالف الدولي خلال يومين على أحياء ماتزال خاضعة للتنظيم في اطار دعمه لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" ضمن الحملة العسكرية المستمرة منذ 109 أيام. 

وكان مكتب التنسيق والعمليات العسكرية لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" أن طائرات النظام قصفت يوم الجمعة مناطق قريبة من تواجد عناصرها في جنوب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي، دون ان يسفر القصف عن قتلى أو جرحى من عناصر الموقع.

زمان الوصل - رصد
(21)    هل أعجبتك المقالة (20)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي