أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات النظام وحلفائه تحصد أرواح عشرات المدنيين في دير الزور

أحد عناصر النظام في ريف دير الزور - جيتي

قال الناشط "فراس علاوي" لـ"زمان الوصل" إن قصفا جويا قتل 40 شخصاً في المعابر النهرية بريف دير الزور الغربي، مضيفاً أن الطيران قصف منطقتي "الحوايج" و"الخريطة" ومناطق انتشار النازحين على ضفة الفرات والمعابر النهرية في المنطقة والتي تستخدم فيها العبارات للتنقل بين ضفتي النهر بعد تدمير التحالف الدولي لمعظم جسور الفرات.

وأضاف "العلاوي" أن أغلب الضحايا استهدفوا خلال عبورهم نهر الفرات باتجاه خط الجزيرة، مشيراً إلى أن اغلب الجثث مازالت بمياه نهر الفرات لم تعرف بعد هويات أصحابها.

في السياق، ذكرت مصادر محلية أن الطيران قصف ببراميل متفجرة مخيمات النازحين على ضفاف الفرات قرب بلدة "الخريطة" ما أوقع عشرات المدنيين بين قتيل وجريح ضمن ما وصفتها بـ"مجزرة كبيرة"، مؤكدة أن عشرات المصابين نقلوا إلى المستشفى.

كما قصفت الطائرات حي "الچتف" في بلدة "الخريطة"، ما أسفر عن تدمير الجامع وعدد من المنازل في البلدة، وفق المصادر ذاتها.

وحسب المصادر فإن الطيران الروسي جدد قصفه فجر اليوم على المعبر النهري قرب بلدة "البوليل"، وذلك خلال توفيره الغطاء الجوي لقوات النظام في دير الزور وريفها الغربي.

يذكر أن 35 مدنياً لقوا حتفهم وأصيب آخرون أمس الأحد نتيجة قصف جوي نفذته طائرات روسية طال معابر على نهر الفرات قرب بلدة "البوليل" شرق دير الزور.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي