أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

فتاة سورية تختار الموت بعد محاولة سائق لبناني ابتزازها

جرائم و حوداث | 2017-09-08 12:03:08
فتاة سورية تختار الموت بعد محاولة سائق لبناني ابتزازها
   أرشيف
أكدت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي اللبناني أن فتاة سورية قضت بعد أن رمت بنفسها من سيارة ردا على ابتزاز السائق اللبناني للمغدورة وتخييرها بين ممارسة الجنس أو تسليمها للأمن بعد معرفته بأن وجودها في لبنان مخالف للقانون.

وقالت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بلاغ لها: "الساعة 8.00 من صباح تاريخ 4/09/2017 عثر على المدعوة: دعاء أبو دحلوش (مواليد عام 1998، سورية) جثة هامدة على جانب طريق عام بلدة الصويري".

وأضافت "بمعاينتها من قبل الطبيب الشرعي أفاد بوجود عدة كدمات وجروح من الجهة الخلفية للرأس والكوعين الأيمن والأيسر ونزيف في الدماغ وكسر في عظمة الرأس الخلفية وآخر في الرقبة، حيث تبين أنها جميعها ناتجة عن السقوط والارتطام بأجسام صلبة".

وتابع البلاغ "عند الساعة 19.00 من تاريخ 5/9/2017 وفي محلة المرج، من توقيف المشتبه به المدعو: ح . أ. ( مواليد عام 1984، لبناني) داخل "فان" نوع نيسان. وبالتحقيق معه بناء على اشارة القضاء المختص، اعترف أنه وفي أثناء وجود المغدورة معه على متن الـ"فان" وهو متجه نحو مفرق الصويري، وبعد أن أنزل جميع الركاب وبقيت هي بمفردها معه، سألها إن كانت تملك أوراقاً ثبوتية قانوينة، فأجابته أن تواجدها في لبنان هو غير شرعي. حينها طلب منها ممارسة الجنس معه وإلا فإنه سيسلمها إلى القوى الأمنية. فما كان منها إلا أن فتحت باب السيارة التي كانت تسير بسرعة متوسطة، ورمت بنفسها فارتطمت بالأرض، عندها لاذ بالفرار خوفاً من توقيفه".
زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
7831
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
قانون العيب... *      رفضوا إعطاءه إجازة لحضور جنازة أمه وشقيقته وقتلوه بدم بارد      درار لـ"زمان الوصل": لن يقع اشتباك بين النظام و"سوريا الديمقراطية" والفيدرالية هي الحل      بعد حصادها أرواح 21 مدنيا.. أهالي الرقة يزيلون الألغام على نفقتهم      بطاقات عائلية لسكان مناطق درعا المحررة      الغوطة الشرقية.. قتلى وجرحى في "حزة" وغازات سامة على جبهة "إدارة المركبات"      مقتل لواء إيراني مقرب من "قاسم سليماني" في "البوكمال"      قوافل جديدة من القتلى تصل طرطوس