أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بمبادرات فردية.. مدارس ريف الرقة تفتح أبوابها لتعليم الأطفال

محلي | 2017-08-24 05:29:40
بمبادرات فردية.. مدارس ريف الرقة تفتح أبوابها لتعليم الأطفال
   غارات التحالف والمعارك دمرت أو تسببت بأضرار بمدارس "معاوية" و"حطين" و"الانتفاضة" و"الفاروق" "أبو العلاء المعري" و"أسامة بن المنقذ" و"حميدة" - زمان الوصل
زمان الوصل - خاص
بادر معلمون من ريف الرقة، خلال الأسابيع الماضية، بفتح أبواب الصفوف المدرسية أمام الأطفال بعد سنوات من غيابهم عنها، وذلك رغم الدمار الذي لحق بالأبنية المدرسية كونها كانت على رأس قائمة أهداف طائرات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "الدولة الإسلامية" باعتبارها أكبر الكتل الإسمنتية في القرى.
وأفاد "عبد الله الخليل"، المنحدر من محافظة الرقة، بأن مدرسة "ابن رشد" الابتدائية في قرية "السلحبية الشرقية" بريف الرقة الغربي فتحت أبوابها لاستقبال أطفال القرية بعد سنوات من إقفالها إبان حكم تنظيم "الدولة الإسلامية"، مشيراً إلى أن صديقه المعلم "فادي الهادي" عاد من ألمانيا إلى "السلحبية" ساهم في افتتاح مدرسة القرية بجهود فردية يوم 14 من الشهر الجاري. 

وأوضح "الخليل" بأن الاتصال بصديقه "فادي" صعب حاليا بسبب عدم توفر شبكة الإنترنت والهاتف، منوهاً إلى أن صاحب المبادرة كان مديراً للمدرسة قبل سيطرة تنظيم "الدولة" على قريته، ما دفعه للهجرة إلى أوروبا بسبب تضييق عناصر التنظيم الخناق على كل الثائرين ضد نظام بشار الأسد، لكنه عاد مؤخراً وجمع زملاءه المدرسين لمتابعة واجبهم بتعليم أطفال القرية بشكل تطوعي.

كما ذكرت حملة "الرقة تذبح بصمت" أن مجموعة من الشبان فتحوا صفوفاً مدرسية بمبادرة فردية لتعليم أطفال قرية "اليرموك" منذ أكثر من شهر ونصف رغم تضرر الأبنية وذلك وسط غياب كامل لما يسمى "مجلس الرقة المدني"، مشيرة إلى أن المدارس الكبيرة مدمرة بالكامل، ما جعل اصحاب المبادرة يستعينون بإحدى المدارس الصغيرة الأقل تدميراً لبدء تعليم الأطفال وسط انعدام الوسائل التعليمية والمقاعد الدراسية في هذه المدرسة.


في حين يقطن النازحون بعض الأبنية المدرسية السليمة، كما هو الحال في مدرسة "خربة الرز"، التي تقيم فيها قرابة 20 عائلة من الرقة، وفق مصادر أهلية.

بدوره، حزب "الاتحاد الديمقراطي" عمل على إخضاع 24 معلما ومعلمة من أبناء وبنات الرقة لدورة تدريبية لمدة شهر في قرية "تل حبش" التابعة لمدينة "عامودا" بهدف تجهيزهم لافتتاح المدارس في مدينتي "الطبقة"، و"عين عيسى" خلال العام الدراسي المقبل.

وقالت مصادر موالية للحزب الكردي إن المعلمين تلقوا دروسا بـ"تاريخ المرأة، وعلم المرأة، وتاريخ سوريا، وثورة روج آفا، سيسيولوجية الحرية"، بالإضافة لدروس فكرية أخرى، وفق تعبيرها.

وكانت غارات التحالف والمعارك دمرت أو تسببت بأضرار بمدارس "معاوية" و"حطين" و"الانتفاضة" و"الفاروق" "أبو العلاء المعري" و"أسامة بن المنقذ" و"حميدة" و"علي دهام" و"طارق بن زياد" و"الرشيد الابتدائية" و"البحتري" "عائشة" و"عدنان المالكي" و"البيروني" و"الرازي" و"الجاحظ" و"الوليد" وغيرها من مدارس الرقة، بينما ركزت الطائرات الروسية قصفها على مدارس بلدات الريف الجنوبي الشرقي باعتبارها الأبنية الإسمنتية الكبيرة الوحيدة في تلك البلدات والقرى الفقيرة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"طبول الحرب" وحدها من يوقظ "الاتحاد الديمقراطي" من أحلامه      بثينة شعبان: اتخذنا الإجراءات اللازمة لصد "العدوان التركي"      أردوغان: الهجوم على سوريا سينتهي إذا انسحب المقاتلون الأكراد      "قسد" والأسد يقاتلان معا ضد فصائل "الجيش الوطني" في "عين عيسى"      القوات الروسية تنقل كتيبة المدفعية إلى "كفرنبودة" مع حشودات في سهل الغاب      غوغل تكشف عن هاتفي بيكسل 4 مزودين برادار      الأمم المتحدة تحذر من سوء تغذية أطفال العالم      المكسيك.. مقتل 15 شرطيا في كمين لعصابة مخدرات