أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حماة.. شبيح يردي رئيس الأمن الجنائي في مصياف قتيلا بقنبلة

النقيب درويش وبلال ساطور

لقي رئيس قسم الأمن الجنائي في منطقة مصياف، النقيب "محمد درويش" مصرعه على يد أحد الشبيحة الذي سمنهم نظام الأسد وأطلق لهم العنان، ويدعى "محمد حسين علوش".

وجاء مقتل النقيب "درويش" بعد إلقاء قنبلة عليه من قبل "علوش"، ما أدى إلى مصرعه برفقة عنصر آخر اسمه "بلال ساطور"، وذلك في حي الضاحية بمدينة "مصياف".

ويتحدر النقيب "درويش" من محافظة إدلب، وكان من سكان حلب، ويعمل في مصياف، بينما يتحدر "ساطور" من قرية الحريف بريف مصياف.

ويأتي مقتل النقيب "درويش" ومرافقه بهذه الطريقة ليؤكد على حالة الفوضى والانفلات الشديد الذي تعيشه محافظة حماة، لاسيما المناطق الواقعة تحت سيطرة النظام كليا، والتي تؤوي طائفته المؤيدة.

ومؤخرا نشرت "زمان الوصل" تقريرا كشفت فيه أن محافظة حماة بمدينتها وريفها تشهد ما ينوف عن 100 جريمة قتل وشروع بالقتل في الشهر الواحد فقط، وهو معدل وسطي لا يخص فترة معينة، بل يمتد على طول السنوات الأخيرة.

وحاول التقرير الإحاطة بمشهد الجريمة في "حماة"، وهو المشهد الذي أهل المحافظة لانتزاع اللقب من "شيكاغو" الأمريكية، وحولها إلى عاصمة للإجرام على مستوى العالم.



زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (22)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي