أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الهرموش" في واجهة المشهد من جديد.. مع إعلان "أسود الشرقية" عن مبادرة لمبادلته

كان "حسين الهرموش" في طليعة الضباط المنشقين عن جيش النظام

عادت قضية تحرير المقدم "حسين الهرموش" إلى التداول من بوابة إعلان "جيش أسود الشرقية" استعدادهم لمبادلة طيار النظام الأسير لديهم، بـ"الهرموش" مؤسس حركة الضباط الأحرار، النواة الأولى للجيش السوري الحر.

وفي تسجيل صوتي له، أعلن قائد "أسود الشرقية" أبو برزان، أن فصيله موافق على اقتراح من العميد المنشق "أحمد بري" لمقايضة طيار النظام بالمقدم "الهرموش".

وأكد "أبو برزان" أن أي فصيل يستطيع التوصل إلى اتفاق مبادلة بهذا الشرط (الهرموش مقابل طيار النظام)، فإن "أسود الشرقية" ملتزم بوعده أمامه.

وتفاعل ناشطون على مواقع التواصل مع هذا الإعلان من "أسود الشرقية"، مطالبين بالتركيز على إطلاق "الهرموش" واستغلال فرصة أسر طيار للنظام من أجل إتمام صفقة طال انتظارها، وسيمثل نجاحها انتصارا للثورة ويعطي مساحة جديدة للتفاؤل باستمرارها، حسب رؤية هؤلاء.

وأثيرت قضية مبادلة "الهرموش" في أكثر من مناسبة، ولكن النتائج على الأرض لم تكن لتفرز شيئا حقيقيا وملموسا، يمكن له أن يفك عقدة المسألة أو يكشف على الأقل مصير "الهرموش"، الذي لايعلم مصيره بعد اختطافه من مخابرات الأسد وظهوره في مقابلة يتيمة على شاشة النظام. 

وكان "حسين الهرموش" في طليعة الضباط المنشقين عن جيش النظام، الذي بادروا لإعلان خطوتهم على الملأ، ما شكل محفزا كبيرا لكثير من الضباط والجنود للانشقاق، وهو ما أزعج النظام للغاية فسعى للقبض على "الهرموش" بأي ثمن، وقد تم له ذلك، مع اختطاف المقدم المنشق من الأراضي التركية، في عملية مخابراتية تورطت فيها أكثر من جهة، وما زالت بعض تفاصيلها مغلفة بالغموض.

ويوم الثلاثاء، أعلن "أسود الشرقية" المشارك في معركة "الأرض لنا" عن إسقاط طائرة حربية للنظام وأسر طيارها، الذي تبين أن اسمه "علي سالم الحلو" وأنه يتحدر من ريف حمص الغربي.

وأوضحت مصادر لـ"زمان الوصل" مؤخرا أن طائرة "الحلو" أقلعت من مطار "خلخلة" في ريف السويداء، وأثناء محاولتها قصف أهداف لـ"أسود الشرقية" تم استهدافها بمضادات أرضية أدت إلى عطب محركها، وسقوطها.

وكشفت المصادر أن "الحلو" خريج الدورة 51 كلية جوية طيارين، ويصفه مقربون منه، بأنه من أكثر الطيارين طائفية بين أقرانه، وبأنه مهووس بقتل جراء الكلاب والقطط صعقا بالكهرباء؛ ما يعكس نفسيته الميالة إلى الإجرام.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي