أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الثورة السورية تفقد الفنانة "فدوى سليمان"

عرف السوريون فدوى بالثورة أكثر من معرفتهم بها في الدراما والسينما

توفيت صباح اليوم في فرنسا الفنانة والثائرة السورية "فدوى سليمان" بعد عناء مع مرض عضال.

فدوى سليمان التي انضمت للثورة السورية وكانت واحدة من رموزها في فترتها السلمية، تخرجت من المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق وشاركت في العديد من الأعمال التمثيلية والصوتية.

كتبت نصاً مسرحياً بعنوان " العبور" تمت ترجمته إلى الفرنسية وطبع في دار "لانسمان" 2012
وكتبت ديوان شعربعنوان" كلما بلغ القمر" وتم نشره من قبل دار الغاوون بالعربية 2013وتمت ترجمته إلى الفرنسية من قبل الشاعر والمسرحي اللبناني " نبيل الأظن" وقامت بنشره دار سوبراي الفرنسية2014،شاركت في العديد من المهرجانات الدولية ولعالمية المسرحية كمهرجان أفنيون ومهرجان ليموج في فرنسا بمسرحية العبور- وبمهرجان ربيع الشعراء عام 2013 في باريس.

وفي السينما، شاركت فدوى في فيلم "نسيم الروح"، ولها في التلفزيون مجموعة من الاعمال منها:"الشقيقات - يوميات أبوعنتر - آخر أوراق العيد - هوى بحري - طيبون جداً - الطويبي - الحصاد - صرخة في ليل طويل - أنشودة المطر - نساء صغيرات - الليل - رمح النار – أمل".

عرف السوريون فدوى بالثورة أكثر من معرفتهم بها في الدراما والسينما، حث تصدرت العديد من المظاهرات في عدد من المدن السورية أشهرها تلك التي كانت في مدينة حمص برفقة الناشط عبد الباسط الساروت.

"زمان الوصل" بدورها تتقدم من ذوي الفنانة ومن أصدقائها ومحبيها ومن السوريين الثائرين بأحر التعازي.


زمان الوصل
(89)    هل أعجبتك المقالة (95)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي