أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عائلة "باسل الصفدي" تطالب نظام الأسد بجثمانه

عبّرت عائلة الصفدي في بيان لها عن تضامنها مع عائلات المعتقلين

طالبت عائلة المهندس "باسل خرطبيل الصفدي" من أصدقائه ومحبيه عدم الانجرار إلى ثقافة الحقد والثأر والانتقام لتأخذ العدالة مجراها كما يجب.

وأهابت عائلة الصفدي بكل من تضامن معها شعوراً وفعلاً بضبط النفس في التعبير عن الفجيعة بما يليق بقيم باسل ونهجه السلمي، مضيفة أن "الآلاف من المعتقلين والمختفين من كل الأطراف يلقون نفس المصير في هذا الصراع المجنون".

وعبّرت عائلة الصفدي في بيان لها عن تضامنها مع عائلات المعتقلين الآخرين وشعورها بالرعب من أن يصيب أي عائلة سورية ما أصابها، مطالبة بتسليم جثمان باسل وتمكينهم من دفنه وإقامة مراسم الحداد اللائقة به، وهو حق طبيعي لكل عائلة بالحصول على جثمان فقيدها.

وشدّد ذوو الصفدي في بيانهم على ضرورة "إلغاء المحاكم الاستثنائية ووقف أحكام الإعدام، واتباع طرق المحاكمة العادلة المنصوص عليها بالقانون السوري والقانون الدولي، والتعامل مع ملف المعتقلين والمختفين من كافة الأطراف السورية كأولوية بالمحافل الدولية تمهيداً لحل سلمي تفاوضي لكل السوريين".

و"باسل خرطبيل" المعروف أيضًا باسم "باسل الصفدي" مواليد دمشق 22 مايو / أيار 1981 مطور برمجيات فلسطيني سوري كان يعمل في مجال المصادر المفتوحة، واختارته مجلة فورين بوليسي الأمريكية ضمن قائمة أهم مئة مفكر على مستوى العالم لعام 2012.

قبع في سجن "عدرا" بدمشق، منذ 15 آذار مارس/2012، الذي وافق الذكرى الأولى للثورة السورية حتى 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2015، عندما اقتيد إلى مكان غير معلوم، بأمر من المحكمة العسكرية ليتم تنفيذ حكم الإعدام به، وفق ناشطين ومنظمات حقوقية.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(68)    هل أعجبتك المقالة (83)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي