أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

موالوان يتحدثون عن "خونة" مهمتهم نزع صواعق الصواريخ قبل إطلاقها على جوبر والغوطة

اثار القصف على جوبر - جيتي

ألقت قوات من "الفرقة الرابعة" التابعة لـ"ماهر الأسد" على مجموعة من العناصر كان يقومون بفك الصواعق من الصواريخ قبيل إطلاقها على المناطق المحررة من النظام في جوبر والغوطة الشرقية، منعا لانفجار هذه الصواريخ فور سقوطها، حسب ما ادعت صفحة كبرى محسوبة على "الفرقة الرابعة"، وبالتحديد "العميد غياث دلا".

ووصفت الصفحة هؤلاء العناصر بأنهم "خونة"، مبينة أن عددهم 4 أشخاص وأنهم من "جماعة التسويات"، في إشارة إلى الذكور الذين يسوقهم النظام إلى جيشه بموجب اتفاقات "مصالحة"، يجريها بين الحين والآخر، في مناطق مختلفة.

وتواجه بقايا قوات النخبة من حرس جمهوري وفرقة رابعة تحديات حقيقية في حملتها على محيط دمشق (جوبر، الغوطة الشرقية)، حيث منيت وما تزال تمنى بخسائر بشرية فادحة، رغم الغزارة النيرانية من صواريخ وقذائف شديدة التدمير يتم التمهيد بها قبل أي محاولة اقتحام لهذه المنطقة، التي باتت أشبه بثقب أسود، يبتلع معظم من يدخل فيه.

وغالبا ما يتقاذف قادة وعناصر "الرابعة" و"الجمهوري" المسؤولية عن الفشل الذريع الذي ما زال يلف محاولات قواتهم لاقتحام المنطقة والتثبيت فيها، كما يسوق كلا التشكيلين الأعذار التي تحاول تبرير هذا الفشل، من قبيل الكلام عن "خيانات" تحول دون اكتمال أي معركة وفق المخطط لها.

زمان الوصل
(35)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي