أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اجتماع بين وفد ريف حمص والروس لصياغة اتفاق جديد يحافظ على مبادئ الثورة

شعارات كتبها المواطنون بالدار الكبيرة مع بدء الاجتماع

أصدرت لجنة المفاوضات، في ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، اليوم الثلاثاء، بياناً على خلفية اجتماعها الأول مع ضباط روس، في منطقة محايدة قرب معبر بلدة "الدار الكبيرة" بريف حمص الشمالي لمناقشة بنود اتفاق "خفض التصعيد"، الذي تم توقيعه في القاهرة مع الجانب الروسي مؤخرا.

وجاء في البيان، الذي حصلت "زمان الوصل"، على نسخة منه، أن وفداً مؤلفا من ستة أشخاص، اجتمع اليوم الثلاثاء مع الوفد الروس (ضمن خيمة تم تجهيزها لهذا الأمر) دون وجود ممثل عن النظام، نتج عنه، اعتبار اتفاق القاهرة قديما، وتم الاتفاق بين الطرفين على صياغة مشروع اتفاق جديد يحافظ على مبادئ الثورة الأساسية.

وتقرر في الاجتماع، إلغاء أدوار كافة الوسطاء في الخارج، إلا من يملك تفويضا رسميا من الهيئة العامة الممثلة للمنطقة المحررة.

وأشار البيان إلى أن الوفد المكلف بالتفاوض، طرح دمج ملفات المناطق المحررة في سوريا في ملف تفاوضي واحد، بداية بملف الغوطة الشرقية ودرعا، وقد أبدى الوفد الروسي استعداده لذلك.

كما أكد البيان على التمسك بالثوابت الثورية، وأهمها ملف المعتقلين والإفراج عنهم، وسيتم في الاجتماع القادم صياغة مشروع اتفاق جديد كبديل عن اتفاق القاهرة توقع عليه كافة الفصائل المسلحة والفعاليات الشعبية بريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

وبخصوص قافلة المساعدات الروسية، التي رفضت الهيئة العامة إدخالها يوم أمس الاثنين، قال البيان: "بتاريخ 2017/8/7 أرسل الجانب الروسي 12 سيارة روسية محملة ببعض المواد الإغاثية، وقد تم منع إدخالها بسبب وجود أولويات أهم من عدة سيارات إغاثية أولها الإفراج عن المعتقلين."
يذكر أن لجنة الوفد المفاوض عن ريف حمص الشمالي مؤلفة من:
1-الدكتور محمود بكور -طبيب قلبية في مشفى "تلبيسة".
2-عبد الكريم قيسون يعمل في مجال الإغاثة.
3-الدكتور كمال بحبوح - طبيب أسنان من مدينة "الرستن".
4-الشيخ فراس غالي (المحكمة الشرعية العليا لحمص)
5-يوسف درويش رئيس المجلس المحلي في "الرستن".
6-المحامي عمر العامر -رئيس مجلس الشورى بـ"الحولة".

ريف حمص - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي