أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى في الغوطة الشرقية وتصعيد متواصل على عين ترما وجوبر

اثار القصف على بلدة عين ترما - جيتي

قضى 3 أشخاص بينهم طفلة وجرح العشرات من المدنيين بينهم متطوع من الدفاع المدني جراء قصف طيران النظام الحربي للمنطقة الواصلة بين بلدة عين ترما ومدينة زملكا، وكذلك المنطقة الفاصلة بين بلدة حزة ومدينة زملكا في الغوطة الشرقية اليوم الثلاثاء.

كما أكد الدفاع المدني بريف دمشق تعرض فرقه للاستهداف من قبل طيران النظام أثناء قيامهم بإخلاء المصابين إلى المراكز الطبية.

وأوضحت تنسيقيات الثورة بأن الأبنية السكنية في حي جوبر وعين ترما تعرضت للقصف بأكثر من 15 صاروخ "أرض – أرض" من طراز "فيل".

وقال ناشطون إن المنطقة نفسها تتعرض منذ الليلة الفائتة لقصف مدفعي متواصل بالتزامن مع محاولة قوات النظام اقتحام نقاط تمركز فصائل المقاومة. 

وفي سياق غير بعيد أكدت تنسيقية حي "جوبر" بأن "دار طوق الحمام" لرعاية الأيتام خرجت عن الخدمة جراء استهداف الطيران الحربي لها وللأبنية السكنية المجاورة.

وتحاول قوات النظام السيطرة على حي جوبر ومنطقة عين ترما بهدف فصلهما عن الغوطة الشرقية بهدف إطباق الحصار عليها.

ويأتي هذا التصعيد رغم إعلان روسيا الأسبوع الماضي معظم مناطق الغوطة الشرقية مناطق "تخفيف توتر".

وحمل تيار الغد السوري أمس الأول فيلق الرحمن مسؤولية تعرض المنطقة للقصف من قبل قوات النظام وذلك لرفضه القبول بـ "الهدنة" الأمر الذي نفاه المتحدث باسم الفيلق، مشيرا إلى أن الفيلق لم يطلع على الاتفاق الذي أبرمه التيار مع الروس برعاية مصرية.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي