أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيان.."الاتحاد الديموقراطي" ثورة مضادة ينفذ أجندات النظام

أرشيف

اتهم بيان صادر عن الحراك الثوري ونشطاء الثورة السورية حزب "الاتحاد الديموقراطي الكردي" pyd بانخراطه في معسكر الثورة المضادة وتنفيذه لأجندات النظام ومشاريع خارجية كونه فرعاً وذراعاً لحزب العمال الكردستاني في سوريا ضمن منظومة أممية خارجة عن القانون.

وأردف البيان أن هذه المنظومة "تبيح لنفسها ارتكاب أفظع الجرائم دون رادع وذلك باسم ما يسمونه الشرعية الثورية".

وسبق أن اتهمت منظمات حقوقية عالمية ومحلية ميليشيات "الاتحاد الديمقراطي" بجرائم تطهير عرقي في المناطق التي تسيطر عليها ضد السكان الأصليين. 

وأشار البيان إلى أن "هذا الحزب الإرهابي المجرم ما انفكَّ يمارس كلّ وسائل القتل والدمار والإبادة الجماعية والتطهير السياسي والعرقي ضد شعبنا، ولا يأبه في ذلك لحرمة شيخ أو امرأة أو طفل، وتتماهي أفعاله إلى حد التطابق مع أساليب تنظيم الدولة، وفي بعض الأحيان يفوقها إرهاباً وإجراماً".

واتهم البيان الولايات المتحدة بتغطية جرائم هذا الحزب بذرائع أقل ما يُقال عنها إنها اشتراك مباشر بجرائمه وإرهابه، "في الوقت الذي ترفع فيه شعار محاربة الإرهاب". 

وتساءل موقعو البيان عن معنى أن تتحرر الرقة من إرهاب تنظيم "الدولة" على يد إرهابيي حزب الاتحاد الديموقراطي "pyd".. وكأن هناك إرهاباً أبيض وإرهاباً أسود.

ودعا البيان جميع المؤسسات السورية العاملة في حقل الثورة، السياسية منها والثورية إلى رفع الصوت عالياً أمام المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها أمام تفشي هذا السلوك الإرهابي المنظم، مضيفاً أن "هذا السلوك يشكل أفدح المخاطر على سوريا وشعبها ومستقبلها، وأيضاً على مستقبل المنطقة برمتها".

ورأى موقعو البيان أن أي تهاون في التصدي لهذا الحزب وتفرعاته في "وحدات حماية الشعب"، التشكيل الأساس في ميليشيا "قوات سوريا الديموقراطية"، إنما يصبّ في خندق معسكر نظام الإرهاب والإجرام الأسدي وداعميه، لا سيما نظام ولاية الفقيه في طهران.

وختم البيان أن "حجم المؤامرة على شعبنا برعاتها الدوليين ومنفذيها الإقليميين وضعنا أمام معركة وجود أو لا وجود وقدرنا أن نكون في الخندق الأول لمواجهتها ولن نستسلم مهما بلغت التضحيات، ومهما تفاقم طغيان الطغاة".

فارس الرفاعي - زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي