أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

زعيم أفغاني يقول إن 30 ألفا من مواطني بلاده يحاربون في سوريا والعراق

دولي | 2017-07-25 19:34:52
زعيم أفغاني يقول إن 30 ألفا من مواطني بلاده يحاربون في سوريا والعراق
   حكمتيار
الأناضول
قال زعيم "الحزب الإسلامي" في أفغانستان، قلب الدين حكمتيار، الثلاثاء، إن ما لا يقل عن 30 ألف أفغاني يشاركون في الصراعات الدائرة في سوريا والعراق، دون أن يوضح إلى ماذا استند في هذا الرقم.

وأوضح حكمتيار، خلال مؤتمر صحفي عقده في كابل يوم الثلاثاء، أن قوى أجنبية تستغل المواطنين الأفغان، وتزج بهم في ساحات القتال بسوريا والعراق مقابل حوافز ضئيلة جدًا.

وحذر في هذا الصدد من أن قيمة الدم الأفغاني بات ينظر إليها وكأنها أقل من قيمة النفط، وفق ما نقلت عنه وكالة "خاما برس" الأفغانية.

وأبدى زعيم "الحزب الإسلامي" في أفغانستان مخاوفه إزاء أعمال العنف الدائرة في البلاد، قائلًا إن الحرب تم فرضها على أفغانستان من الخارج.

وأضاف حكمتيار أن قوى خارجية (لم يسمها) تسعى إلى تحقيق مصالحها من خلال تأجيج التمرد فى البلاد، واستغلال المواطنين الأفغان، والزجّ بهم في صراعات خارج البلاد.

تصريحات حكمتيار تأتي موافقة لما صرّح به نواب أفغان، العام الماضي، أن مواطنين من بلادهم يلجؤون نتيجة الفقر للمشاركة في الحروب المستمرة في العراق وسوريا.

وكان بعض النواب قال إن مواطنين أفغان يهاجرون إلى إيران للعمل هناك، لكن بدلًا من ذلك، يتم إرسالهم إلى سوريا والعراق تحت ذريعة الحرب المقدسة.

وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية الدولية أشارت في وقت سابق إلى أن إيران أرسلت آلاف المواطنين الأفغان إلى سوريا للمشاركة في الحرب هناك.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
انتفاضة لبنان.. المحتجون يقطعون الطرق أمام مصرف لبنان      بعد الدعم الروسي والإيراني.. بشار يظهر بـ"الهبيط" محاطا بالحشود العسكرية      "نصر الحريري" يطالب بتوفير بيئة آمنة تُشعر المواطن بالتغيير      مسؤول في وزارة الإدارة المحلية يوضح أسباب تراكم النفايات بشوارع إدلب      لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للموت "خرفا"      تخضع لسيطرة تركية روسية.. ألمانيا تقترح منطقة "آمنة" في سوريا      أردوغان لـروحاني: ينبغي إسكات الأصوات الإيرانية المزعجة      تقرير: 72 أسلوب تعذيب يستخدمها نظام الأسد في معتقلاته