أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فقط في سوريا.. مدير أوقاف يتحدث عن دور الأغنية

مدير اوقاف حلب مع شادي جميل

قالت مديرية أوقاف حلب التابعة للنظام إن مديرها "الشيخ محمد رامي العبيد" استقبل في مكتبه " الفنان الحلبي الأصيل الأستاذ شادي جميل.. بحضور عدد من الفنانيين الحلبيين".

وأفادت المديرية على صفحتها الرسمية أن "الدكتور مدير الأوقاف تحدث عن دور الأغنية في التوثيق التاريخي.. بعد أن رحب بالضيف الكبير".

ويعد شادي جميل من بين المطربين الذين أعلنوا تأييدهم لبشار في أكثر من مناسبة، وغنوا له بحماس، بينما كانت سكينه تعمل ذبحا في السوريين.

أما مدير أوقاف حلب فمواقفه في دعم النظام، ومواصلة تطويع المؤسسة الدينية لصالح الأسد لا تحتاج لإيضاح.

ويتفق كثير من المطلعين على أحوال المؤسسة الدينية في سوريا، على أن مهامها وواجباتها خضعت لتشويه بالغ في عهد الأسدين (الوالد والولد)؛ لتكون في خدمة الاستبداد والفساد، وأداة تخدير وتجهيل لا عامل توعية وتنوير.

ورغم " العلمانية" التي يدعيها النظام، فإن الدعاء " للسيد الرئيس" فرض عين في كل خطبة ومناسبة دينية، ومن يستنكف عنه يعد في زمرة الخونة الآثمين.

وسبق لجريدة "زمان الوصل" أن سلطت الضوء على بعض تشوهات المؤسسة الدينية الخاضعة للنظام، ومنها تقرير يتحدث عن تحويل بعض مساجد دمشق لحلبات رقص ومسارح لغناء شارات المسلسلات، دون أي مراعاة لحرمة المساجد، ووظيفتها المعروفة عبر كل العصور (للاستزادة https://www.zamanalwsl.net/news/76179.html).

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي