أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

انفجار وسط إدلب يخلّف قتيلا و20 جريحا ومظاهرات "سراقب" تستمر تحت راية الثورة

من سراقب لأجل علم الثورة وطرد تحرير الشام - ناشطون

قتل مدني وأصيب آخرون بجروح السبت، إثر انفجارين قرب دوار "الساعة" في مدينة "إدلب"، التي شهدت اشتباكات طفيفة بين "حركة أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" داخل إدلب.

ووفقاً لمصادر محلية وشهود عيان انفجرت عبوتان ناسفتان داخل أحد المحال التجارية، قتل على إثرها مدني وأصيب 20 آخرون بينهم طفل وامرأة، أسعفوا إلى المشفى المركزي في المدينة.

في التطورات الأخرى، أصيبت طفلة بجروح جراء تجدد الاشتباكات بين "حركة أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" قرب "دوار المحراب" في مدينة إدلب، عقب استيلاء الهيئة على ورشةٍ لتصنيع الأسلحة.


من جانبٍ آخر، خرج السبت لليوم الثاني على التوالي العشرات من ناشطي وسكان مدينة "سراقب" شرق "إدلب"، بمظاهرة طالبوا فيها بإسقاط نظام الأسد حاملين علم الثورة السورية.

يأتي ذلك بعد يومين من طرد الأهالي لعناصر "هيئة تحرير الشام" من داخل المدينة.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (61)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي