أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل أحد المفاوضين بنيران حزب الله في "عرسال"

سيارة "الفليطي" التي استهدفها حزب الله

قضى أحد أعضاء الوفد المفاوض في مدينة "عرسال" اللبنانية وجرح مرافق له إثر استهداف ميليشيا حزب الله اللبناني سيارة تقلهما ظهر اليوم السبت. 

وقال مراسل "زمان الوصل" إن نائب رئيس بلدية "عرسال" السابق "أحمد الفليطي" قضى بصاروخ موجه أطلقته ميليشيا حزب الله اللبنانية بعد دخوله في مهمة وساطة إلى الجرود من أجل التفاوض، ما أدى إلى بتر رجله قبل أن يلقى حتفه في الطريق إلى مشافي بلدة "عرسال". 

كما تسبب هجوم حزب الله بإصابة خطيرة لشخص آخر مع الفليطي"، يدعى "أبو حسن الأطرش" وهو من أبناء بلدة "عرسال" أيضا.

وكان "الفليطي" (35 عاما) من أبرز المفاوضين في ملف العسكريين المخطوفين لدى "جبهة النصرة" عام 2014، حيث كان من المساهمين في الإفراج عنهم.

وتشهد بلدة "عرسال" موجة احتجاج وغضب واسعة إثر وفاة "الفليطي" الذي كان محبوبا ومتعاونا مع الطرفين السوري واللبناني.

وفي سياق قريب قضى أمس الجمعة كل من الشابين "قاسم حسين الحجيري" و"أبو خالد الحجيري" من أبناء "عرسال" في جرود البلدة برصاص ميليشيا حزب الله.

زمان الوصل
(27)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي