أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نبيل فياض: مستنقع طائفي يستفز الأحقاد ضد أهالي الغوطة في "باب شرقي"

فياض - ارشيف

يستمر "نبيل فياض" الكاتب الطائفي والفيلسوف العلماني (كما يدعي) باستفزاز مشاعر السوريين االدينية من خلال التحريض على القتل باستحضار خلافات الطوائف، وتجييرها من أجل إرضاء طائفة الأسد ونظامه، والتهجم على رموز الطوائف الأخرى، وهو صاحب كتاب (عائشة أم المؤمنين تأكل أبناءها) ومجموعة من المنشورات البغيضة.

اليوم وعلى صفحته على "فيسبوك" نشر مضمون رسالة نقلها عن أهالي منطقة "باب شرقي" وهم في أغلبهم من المسيحيين الذين طالما كانوا جيران إخوتهم من بقية الطوائف، وسكان المنطقة الأصليين الذين لم يتعرض لهم أحد على مدار تاريخهم بالرغم من كل ما يتناقله البعض عن إساءات تاريخية، ولكن سوريا المعاصرة كانت أنموذجاً للتعايش والرضا.


منشور "نبيل فياض" اليوم استفز الكثيرين لتوقيته، ولما يحمل من حقد على أهالي غوطة دمشق الذين استأجروا محالاً تجارية في المنطقة بعد أن دمر النظام بيوتهم وأعمالهم وقطع أرزاقهم.

جاء في المنشور: "رسالة من باب شرقي...لو سمحت دكتور نبيل ساعدني بنقل شكوتي لأنو قرفونا عيشتنا اهل الغوطة..خربو مناطقهن واجو فتحو عنا بالمنطقة وخربوها...قلبولنا ياها منطقة صناعية لا تخلو من داعشيي العقول القابلين للتحول في اي دقيقة و شكرا الك بكل الاحوال!".

ردود الفعل الغاضبة على المنشور جاءت لترد على شخص "نبيل فياض"، وكتب أحد المعلقين: "اسمحلي أقلك أنا ندمان أني قرأت لك يوما كل كتبك أنا الوطني العلماني السوري واسمحلي أقلك إنك تافه قليلا جدا .. يارجل عيب عليك خليك محضر خير ورجل جامع للسوريين .. قال حين انحدر الجمل من السقيفة. . لك جعل هالجمل ينوخ عليك".

رد آخر نسب ما يجري في "باب شرقي" نتيجة انتشار محال الحدادة والمهن التي تحدث ضجيجاً لطمع أهالي المنطقة أنفسهم الذي أجروا هؤلاء محالهم بمبالغ كبيرة، وأن "باب شرقي" لكل السوريين وليست حراً على أحد: "فتحت محلات بنص الشارع مثلا، ولا أهل المنطقة باعوههن أو أجروهن بعدين شخص يدعى العلمانية مثل حضرتك كيف بتقبل بهيك حكى عنصري وكأن باب شرقي ممنوع حدا يسكنها من برا المنطقة أو من غير دين و ين راح أهم مبدأ من المبادئ الإنسانية حق السكن والتنقل داخل الدولة بعض المسيحيين الطائفيين بسوريا إلى علا صوتهم بالفترة الأخيرة مفكرين أنه وضعهم بسوريا بيسمحلهن يتصرفون مثل مسيحية لبنان إلى يتمتعون بقدر عالى من العنصرية والفوقية".

إحدى المعلقات اتهمت "وزارة المصالحة، والهدن" مع المناطق الثائرة بأنها وراء استقدام من قدموا إلى "باب شرقي" وسواها: "هاد بسبب قرارات المصالحة والعفو يلي اعطى الخونة الحرية ل تسيطر على مناطق الناس وتخريبها".
رد حاد جاء ليؤكد على طائفية المدعو "نبيل فياض" ودوره في بث سموم الفتنة بين السوريين: "بكفي مزاودة عالناس الله يوفقك ..ع فكرة انت ما بتفرق كتير عن منذر ماخوس او القرضاوي او العريفي".

ناصر علي - زمان الوصل
(69)    هل أعجبتك المقالة (88)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي