أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس المخفر يهدد بحبس العاملين في الدوبلاج

التشبيح الذي تمارسه مؤسسات النظام أصبح جزءا من أعراف القائمين عليها بالتعاطي مع من هم في رعايتها سواء كانوا موظفين أو مواطنين، وهذا لا يقتصر على المؤسسات الخدمية بل حتى الفنية منها.
في هذا السياق هدد "زهير رمضان" ما يسمى بنقيب فناني النظام بسجن كل من اعترض على قرارات نقابته -من العاملين بحقل الدوبلاج بالسجن، معتبرا أن اعتراضهم على الضريبة المفروضة عليهم هو (أنانية وانتهازية ودونية وعدم مسؤولية وقلة أدب).

وجاء في الخبر الذي نقلته جريدة "الأخبار" التابعة لميليشيا "حزب الله" عن "أبو جودت" قوله: "إنه غير عاجز عن محاسبة من أساء له عبر مواقع التواصل الاجتماعي بتهمة التشهير والإساءة، وإنّه يستطيع منعهم من العمل وحتى زجهم داخل السجون واتخاذ كل الإجراءات القانونية المتاحة بحقهم".

وأضاف "رمضان" حسب الصحيفة: "الحالة الطبيعية هي انتساب العاملين في الدوبلاج إلى نقابة الفنانين، ودفع الرسوم المترتبة عليهم، وأن هذه الرسوم والضرائب تذهب إلى معالجة شؤون الفنانين ورواتبهم التقاعدية وليس إلى جيبه الخاص".

ووصف العاملون في مجال الدوبلاج الضريبة الجديدة التي فرضتها النقابة بـ "الإتاوة"، وبأنّها عبء إضافي غير مبرر على أجورهم الضعيفة أساساً.

أما عن آراء الفنانين العاملين في الدوبلاج فقد استنكر الممثل "إياس أبو غزالة" تصريح "نقيب الفنانين" بزج من يخالفه الرأي في السجن أو منعه من العمل، وأن النقابة لم يكن لها أي دور في زيادة أجور ممثلي الدوبلاج.

وهذه التصريحات ليست جديدة على "زهير رمضان" الذي يتهمه زملاؤه في المهنة بالمخبر والشبيح، والذي سبق أن اتهم الفنانين الذي وقفوا ضد جرائم الأسد بالخيانة والعمالة للخارج.

ناصر علي -زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي