أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحرار الشام" تعتقل خلية للتنظيم بإدلب والهيئة تعلن أسر 32 عنصرا من الأخير

أرشيف

أعلنت "حركة أحرار الشام" أن عناصرها داهموا خلية تتبع لتنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة إدلب الأربعاء، وذلك بعد حملةٍ أمنية واسعة شنتها "هيئة تحرير الشام" في إدلب وريفها واعتقلت خلالها العشرات.

وقالت "أحرار الشام" في بيانٍ لها إن الجهاز الأمني العام داهم خليةً تتبع للتنظيم في مدينة إدلب، واعتقل خلالها عدداً من العناصر.

من جانبٍ آخر، قالت "هيئة تحرير الشام" إنها ألقت القبض على نحو 32 عنصراً من خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" في مدينة "إدلب" اليوم، كما اعتقلت أمس الثلاثاء خليةً أخرى في منطقة "وادي خالد" غرب "إدلب".

ومطلع الأسبوع الماضي، قالت الهيئة إنها بدأت أكبر عملية أمنيّة لها في الشّمال السّوري تضمنت مدينتي "إدلب" و"سرمين" وعدة مناطق حدودية (شمالاً)، ضد خلايا التنظيم، وشملت العمليّة اعتقال العشرات بينهم مسؤولون أمنيون وقادة ميدانيون، إلى جانب تفكيك سيّارات مفخخة وعبوات ناسفة.

وشملت قائمة المعتقلين لدى الهيئة عدداً من منشدي الحفلات الدينية في مدينة "معرة النعمان".

وقال الناشط "أبو محمد المعرّي" لـ"زمان الوصل" إنّ اعتقال أمنية الهيئة للمنشدين في المدينة، جاء على بسبب خلاف إيديولوجي بحت، حيث تعتبر الهيئة الإسلامية الحفلات الدينة، التي تلقى فيها قصائد مدح للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وصحابته الكرام، بدعة، وخروجا عن الموروث الإسلامي.

وفي سياق قريب، فقد استجوب المكتب الأمني التابع للمحكمة الشّرعية للهيئة الإسلامية لإدارة المناطق المحررة في المدينة، خمسة مدراء للمدارس، التي لا تزال تابعة لوزارة التربية في حكومة نظام الأسد.

وقال رئيس المحكمة "أحمد علوان" لـ"زمان الوصل" إنّ سبب استدعاء مدراء المداس في المدينة؛ جاء نتيجة شكوى تقدّم بها المجمع التربوي التابع لمديرية التربية الحرة، بسبب عدم اعتراف مدراء تلك المدارس عليه، وعدم وجود أي تنسيق بين الطرفين، حيث يحصر المدراء علاقتهم بمديرية التربية التابعة للنظام، ويرفعون لها تقارير دورية دون الرجوع إلى المجمع التربوي الحر.

وحسب "علوان" فقد التزام المدراء الخمسة، بتوقيع تعهد خطي على إخطار المجمع بالنشطات الّتي يقومون فيها بالمدرسة، واعدين بزيادة التنسيق مع المجمع خلال الفترة القادمة.

وفيما تُغطى مصاريف المعلمين في المدراس الخمسة في مدينة "معرة النعمان"، من قبل وزارة تربية النظام، وتُعتمد نتائج امتحاناتها لدى وزارة النظام، يمدّها المجمع التربوي الحر بالمحروقات والقرطاسية.

كذلك فإنّ المحكمة الشرعية التابعة للهيئة الإسلامية لإدارة المناطق المحررة، يقرُّ بها فصائل "أحرار الشّام"، و"فيلق الشّام"، وفصائل الجيش السوري الحر المتواجد في المدينة، فيما لا تعترف بها "هيئة تحرير الشّام".

إدلب - زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي