أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أسود الشرقية" يسقط طائرة حربية ويعطب مروحية في البادية السورية

محلي | 2017-07-11 14:37:14
أسود الشرقية" يسقط طائرة حربية ويعطب مروحية في البادية السورية
   ارشيف
زمان الوصل

أسقطت فصائل المقاومة السورية في البادية السورية، يوم الثلاثاء، طائرة حربية في منطقة "أم رمم"  وذلك عقب استعادة المنطقة من يد قوات النظام ضمن معركة "الأرض لنا" بريف دمشق.

وقال "سعد الحاج" مدير المكتب الإعلامي، لـ"جيش أسود الشرقية" لـ"زمان الوصل" إن الثوار أسقطوا الطائرة قرب " منطقة "أم رمم"  شمال غرب "تل خبرة" في عمق البادية السورية بريف دمشق، مضيفاً أن المقاتلين أعطبوا طائرة مروحية فاشتعلت بها النيران قبل انسحابها باتجاه مطار السين القريب من منطقة المواجهات على جبهة "جبل مكحول".

وأكد الحاج أن "جيش أسود الشرقية" استعاد السيطرة على منطقة "أم رمم" في البادية السورية، وقتل 35 عنصراً لقوات النظام والمليشيات الطائفية المساندة لها ودمّر دبابتين وجرافة عسكرية، مشيراً إلى استمرار المعركة.

ويأتي هجوم قوات النظام بعد يومين من دخول اتفاق وقف إطلاق النار الذي أقرته "روسيا والولايات المتحدة والأردن" حيز التنفيذ في الجنوب، وبعد يوم واحد من التصعيد بريف السويداء الشرقي، ما يعني أن نظام الأسد يسعى لاستثمار سكون الجبهات في الشمال والجنوب في التركيز على معارك البادية وهي أكبر المساحات التي يسيطر عليها الجيش الحر في المنطقة الجنوبية بل وفي سوريا بأكملها.

يذكر أن مقاتلي "جيش أسود الشرقية" أسقطوا بداية شهر حزيران/يونيو الماضي، طائرة حربية لنظام الأسد في منطقة "دكوة" في ريف دمشق، كما وجدوا الطيار مقتولا بعد وصوله إلى الأرض.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أيرلندا: من الممكن التوصل لاتفاق حول بريكست خلال أيام      فرنسا: على الاتحاد الأوروبي حظر صادرات الأسلحة لتركيا‭ ‬      مصرع طفل وإنقاذ 33 إثر غرق مركب مهاجرين غربي تركيا      دراسة: الطعام الصحي قد يساعد مرضى الاكتئاب      بعد تسليمه للأسد.. مصدر يكشف تفاصيل اعتقال اللاجئ "هادي الزهوري"      لم يستبعد المواجهة.. أقطاي: إذا كان جيش الأسد قادرا على مواجهة الجيش التركي "فليتفضل"‏      لبنان.. احتجاجات لموقوفين سوريين في "رومية" ردا على تسليم 5 معارضين للأسد      في رهان الأتراك على النفط السوري بـ "المنطقة الآمنة".. العقبات والخيارات