أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إدلب.."تحرير الشام" تقبض على "الروسي" وطيران النظام يلقي بمناشير "المصالحة"

من تفجيرات حدثت عشية العيد في بلدة "الدانا" بريف إدلب

أعلنت مصادر إعلامية مقربة من "هيئة تحرير الشام" صباح اليوم الأحد، القبض على المسؤول الأمني العام لتنظيم "الدولة" في إدلب "أبو سليمان الروسي".

جاء ذلك عقب عملية أمنية واسعة شنتها الهيئة لاستئصال "خلايا وعملاء التنظيم" في المدينة وريفها، أسفرت عن اعتقال العشرات من عناصر التنظيم، بعد السيطرة على مقارهم وأماكن تجمعهم في المنطقة.

ونقل مراسل "زمان الوصل" عن المصادر قولها إن الهيئة ضبطت مبالغ مالية ضخمة، ومسدسات كاتمة للصوت، بالإضافة لعبوات وأحزمة ناسفة في مواقع خلايا تنظيم "الدولة" التي سيطرت عليها في مدينتي "إدلب" و"سرمين".

وأوضح أن الهيئة طلبت من الأهالي في بيان صادر عنها التزام البيوت والتعاون مع المكتب الأمني حتى انتهاء العملية، الأمر الذي أدى إلى تأجيل الامتحانات الجامعية المقررة اليوم الأحد في "جامعة إدلب".

وأكد المراسل استمرار العملية حتى لحظة كتابة الخبر، ناقلا عن المصادر نفسها إمكانية انتقال مسرح العملية إلى مدن وبلدات أخرى في ريف إدلب مثل "سراقب"، "أريحا" و"جسر الشغور".

وتشهد مدينة إدلب وأريافها تفجيرات عبوات ناسفة ومفخخات في أماكن مختلفة أغلبها في مقار فصائل المعارضة والأسواق الشعبية في المدينة.

في سياق آخر ألقى الطيران المروحي التابع لنظام الأسد يوم الأحد مناشير فوق مدينة "جسر الشغور" تدعو إلى "المصالحة".

إدلب - زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي